Skip to main content

الحرس الثوري: محو إسرائيل من خريطة العالم أصبح هدفا يمكن تحقيقه

عربية ودولية الاثنين 30 أيلول 2019 الساعة 16:00 مساءً (عدد المشاهدات 262)

بغداد/ سكاي برس

شدد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، على ضرورة محو الكيان الصهيوني من خارطة العالم، مؤكدا أن "هذا الأمر لم يعد حلما بل هدفا يمكن تحقيقه".

وخلال الاجتماع الدوري العام الـ23 للحرس الثوري الإيراني، اليوم الاثنين، قال اللواء سلامي: "لقد وفرنا في الخطوة الثانية للثورة الإسلامية إمكانية تدمير الكيان الصهيوني المزيف، ولابد في الخطوة الثانية من محو هذا الكيان المقيت من جغرافيا العالم وهو أمر لم يعد حلما بل هدفا يمكن تحقيقه"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وقال إن "إيران يمكنها اليوم توجيه ضربة للعدو بأي حجم وقوة ودقة وفي أي مكان".

وأكد قائد الحرس الثوري الإيراني أن "العدو اليوم ليس في طور الانحساب من الجغرافيا السابقة فحسب، بل أصبحت العقوبات الاقتصادية على الشعب الإيراني عديمة الأثر وغير فعالة، ويصبح تدريجيا على هامش التطورات في المنطقة والعالم، وكلما أنفق، كلما كانت النتائج أقل بالنسبة له".

وكان عباس نيلفروشان، مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني، حذر في وقت سابق، إسرائيل من مغبة شن أي هجوم على إيران، متوعدا بالرد بأسلحة لم يعلن عنها بعد.

وقال نيلفروشان إن "إسرائيل غير قادرة على تهديد إيران، "فنحن نحاصرها من الشرق والغرب والشمال والجنوب"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وحذر المسؤول العسكري الإيراني، إسرائيل من أن "الحرب إن بدأت فنهايتها لن تكون بيدها".

وأضاف: "في حال ارتكب العدو أي حماقة، سنلقنه درسا لن ينساه وسننتقم منه على تصرفاته الشيطانية طيلة أربعين عاما".

وتأتي هذه التصريحات بعد هجوم حاد شنه وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس من منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة على إيران والمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، حيث شدد على ضرورة "وقف إيران اليوم لمنع نشوب حرب غدا"، مخاطبا القيادة الإيرانية بمثل فارسي مشهور: "لا تعد دجاجك قبل أن تفقس الصيصان".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة