Skip to main content

هوشيار زيباري "يعاير" عبد المهدي .. جاء لي يرجوني التوسط لدى الامريكان لإدخال الحكيم إلى بغداد ..!

المشهد السياسي الأربعاء 21 آب 2019 الساعة 12:01 مساءً (عدد المشاهدات 1177)

بغداد/ سكاي برس

قال وزير الخارجية العراقي الأسبق والقيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، في تصريحات اليوم، أن رئيس الوزراء العراقي الحالي والقيادي السابق في المجلس الإسلامي عادل عبد المهدي أتي إليه عقب سقوط الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين يرجوه للتوسط لدى الأمريكان من أجل السماح لزعيم المجلس الأعلى رجل الدين محمد باقر الحكيم الدخول إلى العاصمة بالسلاح الشخصي هو ومرافقيه من إيران بعد غياب 30 عاما هناك.

واضاف زيباري "أتى لي عبد المهدي يقول أرجو مساعدتك حبذا لو تتحدث مع الأمريكيين وتشرح لهم بأن هذا الرجل شخصية كبيرة ورجل دين وصديق لنا وحليفنا من أجل منحه موافقة ورخصة لبعض المرافقين الشخصيين لدخول بغداد".

واكد أنه بالفعل بحكم ما كان للأكراد من مكانة في هذا الوقت، ذهب إلى القائد العسكري الأمريكي وتحدث معه في الأمر وأبلغه بأن باقر الحكيم موثوق من طرفهم وأنه داعم للتغيير، فكان رده : إمام وقادم من إيران ومعه أسلحة سنقوم بحمايته.

وبين بأنه رفض أن تصطحبه القوات الأمريكية كي لا يوقفه الجنود عند الحواجز ويتعرض للإهانة، وبعد فترة وافق القائد الأمريكي على دخول بغداد ومرافقيه بالأسلحة الشخصية “المسدسات”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة