Skip to main content

عبد المهدي "يهدد" وسائل اعلام محلية بــ "بيان" غير مسؤول ..!

المشهد السياسي الاثنين 27 أيار 2019 الساعة 12:52 مساءً (عدد المشاهدات 843)

بغداد/ سكاي برس

ذكرت وسائل اعلام عربية، الاحد، نقلا عن مسؤولين عراقيين، أن بيان الحكومة بشان اعتقال محافظ كركوك "المقال" نجم الدين كريم جاء لدفع الحرج عنها بعد موجة انتقادات واسعة طالت الصمت الذي اتخذه عبدالمهدي تجاه القضية.

ونقلت المواقع تصريحات لمسؤولين عراقيين، امس، أكدوا فيها "أن بيان وزارة الداخلية يأتي لدفع الحرج عن قضية تسوية ملف كريم".

وقال مسؤول سياسي مطلع، إن "الوساطات الكردية ومحاولات تسوية الموضوع، والضغوط التي جرت على رئيس الوزراء، قابلتها موجة انتقادات واسعة من قبل جهات سياسية عراقية لموقف الحكومة، الأمر الذي أحرجها، ما دفعها لإصدار هذا التوضيح".

وكشف مسؤول سياسي، السبت، عن "سعي حكومة بغداد لتحقيق مكاسب من حكومة اقليم كردستان، في عدد من الملفات العالقة بينهما، بصفقة إطلاق سراح محافظ كركوك المقال، الذي احتجزه الإنتربول الدولي في بيروت الأسبوع الماضي"، وفقا للعربي الجديد

وكان قد أطلق المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي بيانا توعد فيه بالملاحقة القضائية لكل من ساهم في نشر معلومات عن قضية محافظ كركوك السابق الذي أحتجز في بيروت، ودعاوي تدخل رئيس الوزراء لإطلاق سراحه .

وفي أول موقف حكومي رسمي صادر من بغداد، أعلنت وزارة الداخلية، امس، أنها بصدد استرداد محافظ كركوك السابق، نجم الدين كريم .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة