Skip to main content

"استقالة" عبد المهدي "قســرا" تتراجع .. والسبب تكشفه صحيفة بريطانية ..

المشهد السياسي الاثنين 04 تشرين ثاني 2019 الساعة 10:42 صباحاً (عدد المشاهدات 2900)

بغداد/ سكاي برس

أكدت صحيفة أوبزرفر البريطانية، أن احتمالية استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي قسرا قد تراجعت في ظل استمرار التظاهرات ودعوات الاضراب، مشيرة إلى أن الدول الغربية تتحمل مسؤولية ما يحصل للعراق بسبب ممارستها.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها، "يبدو أن احتمال استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي القسرية قد تراجعت”، معتبرة أن “ذلك لا يبشر بالخير بالنسبة للعراق".

وأضافت، أن المتظاهرين يريدون تطهيرا جذريا من النخبة الحاكمة في العراق، بغض النظر عن الولاءات الطائفية والعرقية، معتبرة أن هذا التحدي الذي لم يسبق له مثيل في مرحلة ما بعد صدام للنظام القائم يمثل مشكلة وجودية لنظام التقاسم الديمقراطي الهش الثلاثي للسلطة في العراق الذي تم تجميعه معًا بعد غزو عام 2003.

وتابعت لقد فشل قادة العراق في كثير من الأحيان في توفير الضروريات الأساسية مثل المياه النظيفة والكهرباء. يفتقر الشباب العراقي إلى الفرص والوظائف، مبينة ان العراق مايزال يتعافى من الاحتلال الأمريكي المؤلم، ومؤخراً من القتال حتى الموت ضد داعش.

ولفتت الصحيفة إلى أن الدول الغربية التي تصرفت بقسوة وبشكل غير قانوني لفرض تغيير النظام على العراق ومن ثم السيطرة على شؤون العراق وتوجيهها، تتحمل مسؤولية مستمرة لمساعدة العراق في ضمان سلامة الديمقراطية فيها، والتحرر من الإرهاب ، وتحسين القدرات الاقتصادية والاجتماعية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة