Skip to main content

استقالات النواب “افتراء” وهدفها ركوب الموجة وسترمى في ثرامة الورق

المشهد السياسي الثلاثاء 29 تشرين أول 2019 الساعة 11:34 صباحاً (عدد المشاهدات 366)

بغداد  /  سكاي برس

يرى مختصون ان اعلان عدد من النواب لاستقالتهم من عضوية المجلس ما هو الا محاولة لركوب الموجة وخداع الراي العام.

فقد بين النائب السابق جاسم محمد جعفر ان النائب المستقيل يحصل على درجة وزير ويخصص له راتبا تقاعديا، لافتا الى ان النواب المستقيلين يسعون الى ركوب الموجة وماقدموه من استقالات ماهي الا افتراء وسترمى في (ثرامة الورق).

وقال جعفر في تصريح ان “استقالة النواب ماهي الا رسالة سياسية مفادها ان المستقيلين متظامنين مع المتظاهرين وبالتالي فأن استقالتهم عبارة عن افتراء، ولم تحدث سابقا وان حدثت فأنها تحتاج الى تصويت مجلس النواب بالاغلبية”.

واضاف ان “مفوضية الانتخابات ستقدم اسماء شخصيات حصلت على اصوات في الانتخابات لتكون بديلة للنواب المستقيلين ولايشترط ان يكونوا من نفس الحزب الذي استقال نوابه من عضوية البرلمان”.

وبين ان “النائب المستقيل يحصل على درجة وزير وتروج له معاملة في التقاعد”، لافتا الى ان “النواب المستقيلين يسعون للحصول على امتياز شعبي اضافة الى ركوبهم الموجة، وبالتالي فأن الاستقالة تقدم الى رئيس المجلس لتوضع بعدها في (ثرامة الورق)”.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة