Skip to main content

باحثون امريكيون ..البدانة خلال الشباب تضاعف خطر الزهايمر لاحقا‎

منوعات الجمعة 19 آذار 2021 الساعة 11:30 صباحاً (عدد المشاهدات 423)

سكاي برس /

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون أمريكيون، أن البدانة في فترة الشباب، وخاصة العشرينات والثلاثينات تجعل المرء أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل الذاكرة لاحقا في الحياة.

حلل الباحثون بيانات صحية لـ 15 ألف شخص، تتراوح أعمارهم بين 18-95 سنة، تمت متابعة كل منهم لمدة تتراوح بين 10 و30 عاما، ودرسوا تأثير عوامل خطر أمراض القلب على الوظائف المعرفية في وقت لاحق من الحياة.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وجد الباحثون أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم وضغط الدم في الشباب يمكن أن يضاعفا معدل التدهور المعرفي.

وحذر الباحثون من أنهم وجدوا علاقة بين هذه القضايا الصحية، والمشاكل المعرفية، وأمراض مثل الزهايمر والخرف في وقت لاحق من الحياة.

وقالت مؤلفة الدراسة وطبيبة الأعصاب كريستين يافي من جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: ”هذه النتائج ملفتة وتشير إلى أن مرحلة الشباب قد تكون وقتًا حاسمًا في العلاقة بين هذه المشاكل الصحية والقدرات المعرفية في وقت لاحق من الحياة“.

وأضافت: ”من الممكن علاج أو تعديل هذه الحالات الصحية في مرحلة الشباب، ومنعها من التأثير على الذاكرة والقدرات المعرفية لاحقا“.

وقالت البروفيسورة يافي: ”المزيد من الشباب يعانون من مرض السكري والسمنة في مرحلة الرشد المبكرة، مما يزيد من مشاكل القلب والأوعية الدموية غير المشخصة، وهذا بدوره يؤدي إلى أضرار كبيرة على الصحة المعرفية“.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة