Skip to main content

ان جرت رياح سفن "الكاظمي" بما لايشتهي .. سنشهد سقوط وافلاس ثنائي في "بغداد وبيروت" !!

المشهد السياسي الأربعاء 29 نيسان 2020 الساعة 10:29 صباحاً (عدد المشاهدات 445)

بغداد/ سكاي برس

حتى الآن، لا اعتراض أميركي أو إيراني على مسار الكاظمي الذي يتوقع أن يعلن تشكيلته الأسبوع الجاري، وألا يستنفد كامل المهلة الممنوحة له أيار المقبل، خاصة أن الأزمة السياسية المفتوحة منذ أكتوبر الماضي لم تعد تُحتمل، بتعبير مصادر بارزة.

 هذه الأزمة، إن استمرت وأسفرت عن إخفاق الكاظمي في التأليف أو التمرير برلمانيا، فستقود إلى انهيار العملية السياسية برمتها، ما يطاول ما تبقى من الدولة العراقية، وخاصة أن حرب أسعار النفط أسفرت عن عجز الدولة عن تأمين رواتب القطاع العام للشهر المقبل، وفق معلومات، في حين أن استمرار انخفاض أسعار النفط على هذه الوتيرة يدفع بغداد إلى إعلان إفلاسها.

مشهد مشابه للوضع اللبناني، بتعبير المصادر التي ترجح سقوطا ثنائيا إذا جرت رياح الظروف بما لا تشتهيه سفن الكاظمي في بغداد، وحسان دياب في بيروت، مع تأكيد الأوّل أن مهمات حكومته كحكومة دياب: إنقاذ البلاد من أزمات متشابكة ومتشعّبة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة