Skip to main content

هشام الهاشمي ...التحالف الدولي على علم بـ"تواطؤ" قيادات عسكرية عراقية مع فصائل متمردة بعد استهداف التاجي

المشهد السياسي الخميس 12 آذار 2020 الساعة 13:22 مساءً (عدد المشاهدات 1127)

سكاي برس 

اكد الخبير الامني، هشام الهاشمي، الخميس، ان التحالف الدولي على علم بـ"تواطؤ" قيادات عسكرية عراقية مع فصائل متمردة بعد استهداف التاجي، مرجحا قيام واشنطن والتحالف بالرد على استهدافهما في وقت قريب، مشيرا الى احتمالية اعلان رئيس الوزراء اسماء فصائل "متمردة" وملاحقتها قانونيا.

وقال الهاشمي في بيان له اليوم (12 آذار 2020) استهداف التاجي قزم قدرات القيادة المسلحة العراقية امام فوضى وعدم انضباط فصائل خارج الحشد الشعبي، ودول التحالف الدولي تتحمل المسؤولية في الدفاع عن قواتها في العراق وأصبحت على يقين من تواطؤ بعض القيادات العسكرية والأمنية العراقية مع تلك الفصائل، التمرد الفصائلي خارج سيطرة الدولة".

وتابع: "منذ الفجر اجتماعات مكثفة بين قيادات عراقية من القوات المسلحة ودوائر المعلومات وأخرى من التحالف الدولي لتشخيص الخلية التي نفذت ضربة التاجي ومعرفة هويتها الفصائلية، المؤشرات توكد ان اميركا وقوات التحالف لم يكتفوا بغارات البوكمال في سورية، وان الرد على الأرض العراقية قد يكون قريبا".

واضاف ان "الأهداف التي استهدفت امس كانت لفصائل مسلحة شيعية غير سورية في مناطق داخل العمق السوري في البوكمال، وكان من بينهما فصائل عراقية تقاتل تحت امرة الحرس الثوري الايراني تعمل على تأمين طريق النقل بين العراق وسورية، قتل منها امس جراء غارات التحالف نحو 27 عنصرا وجرح نحو 38 عنصرا عراقيا".

وأوضح، ان "القائد العامة للقوات المسلحة قد يصرح ببيان رسمي يناقشه مع الرئاسات العراقية الأخرى بإعلان ان تلك الفصائل المتمردة تعامل معاملة الجماعات الارهابية وأن كثيرا من قيادات الفصائل خارج هيئة الحشد الشعبي قد تغيب عن المشهد القادم لأسباب عديدة أهمها الملاحقة القضائية الدولية والمحلية".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة