Skip to main content

قصة "الخــال" خليفة "المهندس" .. والرسالة وراء تكليفة بالتزامن مع حكومة علاوي ..!!

المشهد السياسي الأحد 23 شباط 2020 الساعة 12:19 مساءً (عدد المشاهدات 534)

بغداد/ سكاي برس

ذكرت وسائل اعلام محلية، عن مصادر سياسية ان اعلان اسم خليفة أبو مهدي المهندس وهو عبد العزيز المحمداوي الملقب بالخال، بالتزامن مع اعلان رئيس الوزراء المكلف توفيق علاوي أسماء وزرائه، رسالة واضحة الى استمرار  دور الحشد الشعبي في الحياة السياسية العراقية، وفي وقت تشن فيه الولايات المتحدة حملة لإقصائه الى جانب تصريحات قوى سنية بابعاده عن التاثير على الحكومة، فضلا عن الزعيم الكردي، مسعود بارزاني الذي هاجم الحشد ووصفه بانه محتل لكركوك، فضلا عن دول إقليمية تأمل في ان تمثل الحقبة الحكومية القادمة، نهاية دور الحشد الشعبي.

وفي حين لم يظهر الى الان ، محمد علاوي مع قادة الحشد الشعبي، على عكس رئيس الوزراء المنتهية ولايته عادل عبدالمهدي، صاحب العلاقة المتميزة مع الحشد الشعبي، فان المتوقع بحسب المصادر ان  الخال المحمداوي، سوف

يحرص على عدم احراج محمد علاوي، وسوف يعمل على اتباع سياسة التأني، والفعاليات السياسية واللقاءات مع الحكومة بعيدا عن وسائل الاعلام لحين انجلاء الموقف، وبالتالي سوف يلتقي محمد علاوي، المحمداوي او غيره من قادة الحشد، أمام وسائل الاعلام.

المصادر التي استقت معلوماتها من جهات نافذة اكدت على ان “التقية” سوف تكون سيدة الموقف في علاقة محمد علاوي بالحشد والخال المحمداوي، الذي تحدد العلاقة معه، الكثير من معادلة التوازن في العلاقات مع ايران.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة