Skip to main content

مرشح رسمي لــرئاسة الوزراء يتوافق مع رؤية "السيستاني" ويبعد الادارة الامريكية والخليجيين !

المشهد السياسي الأربعاء 18 كانون أول 2019 الساعة 10:49 صباحاً (عدد المشاهدات 2796)

 

بغداد/ سكاي برس

تحالف البناء يرشح  رسميا شخصا يؤمن بأن حضور طهران، في الميدان السياسي، يفوق حضور واشنطن، رصت طهران صفوف حلفائها، الذين طرحوا رجلا يتمتع بالقوة والحزم والشجاعة، موفقين بذلك بين رؤيتهم ورؤية المرجعية الدينية، ومبعدين الإدارة الأميركية، وحلفاءها الخليجيين، عن دائرة التأثير بآليات انتقاء رئيس الوزراء العتيد. السهيل، بوصف البعض نظيف الكف، يراهن عليه لقيادة البلاد في المرحلة المقبلة، وتقريب وجهات النظر بين طهران وواشنطن، لحفظ ما يمكن حفظه في بلاد الرافدين. على أن تحديات ستبقى قائمة، منها موقف الشارع والتشكيلة الحكومية وقصر عمر الحكومة التي إن خرجت قريبا فستكون بحكم الحكومة الانتقالية

قصي عبد الوهاب السهيل تولد البصرة 1965، رئيسا جديدا لوزراء العراق، القوى والأحزاب السياسية أجمعت على تبني وزير التعليم العالي كـخيار، وفق مصادرها، يحظى برضى المرجعية الدينية العليا ، ومقبولية شريحة معينة من الشارع المنتفض منذ واحد أكتوبر الماضي.

لكن، ثمة من يسعى إلى رفض هذا الخيار، من القوى والأحزاب أولا، والشارع ثانيا، وفق معلومات الأخبار، فإن تيار الحكمة الوطني، والتيار الصدري، وائتلاف النصر، يرفضون هذا الطرح، لأن المرحلة المقبلة تتطلب شخصية مستقلة لا سياسية ولا حزبية. وقد لمح الصدر إلى ذلك بتغريدة على تويتر، بالقول إن المجرب لا يجرب هذه القوى، لا تستبعد، وفق مصادرها، تصعيدا شعبيا رافضا ترشيح السهيل.

 غير أن قوى في الحراك الشعبي القائم الذي بعضه على تواصل مباشر مع القوى والأحزاب يرى أن الحديث عن شخص رئيس الوزراء المقبل ليس إلا مصيدة لن يعود علينا بالنفع. ويُنقل عن هؤلاء قولهم إن الانشغال بشخص المرشح البديل، ورفض أي مرشح تسووي، لن يعود على الحركة الاحتجاجية بالنفع، لأن المرحلة المقبلة انتقالية وعمر هذه الحكومة لن يتجاوز العام الواحد، على أقصى التقديرات، قبل أن تُجرى انتخابات تشريعية مبكرة. ويدعو هؤلاء المحتجين إلى متابعة دقيقة لتفاصيل قانون الانتخابات التشريعية من المتوقّع أن يُمرّر في الجلسة البرلمانية التي ستعقد اليوم، وقانون المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وفهم كل تفاصيلها، لأن الكلمة الفصل ستكون لصناديق الاقتراع لا لغيرها.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة