Skip to main content

ما علاقة التواجد التركي بـ"آبار نينوى"؟... الفياض يكشفها

المشهد السياسي الخميس 13 تشرين أول 2016 الساعة 15:26 مساءً (عدد المشاهدات 557)

بغداد/سكاي برس 

عزا عضو لجنة النفط والطاقة النيابية علي فيصل الفياض ،الخميس، احد اسباب وجود القوات التركية قرب الموصل هو السيطرة على حقول النفط في محافظة نينوى والتي يبلغ عددها اكثر من مئة بئر نفطية.

وقال الفياض في بيان تلقته "سكاي برس"، "النوايا التركية بسرقة ثروات العراق واستغلالها بالتنسيق مع بعض الشخصيات التي ثبت خيانتها للبلاد أضافة الى تحركهم بهدف اثارة الفوضى في الاقضية والنواحي التي حررت مؤخراً".

واضاف الفياض ان "سياسة تركيا في سرقة النفط لمدة عامين خلال وجود داعش في الموصل وتهريبه وبيعه عبر صهاريج للخارج تكشف حقيقة النوايا التركية".

وتابع الفياض ان "تركيا اليوم ومن خلال تصريحات اردوغان تكشف مدى تمسكها ببقاء عصابات داعش وحمايتها في الموصل لتحقيق طموحاتها في سرقة النفط وانها تعاني من انفعال غير منطقي وتبدي انزعاجها  بسبب فقدانها لمكاسبها التي كان يوفرها داعش لها وتريد ان تكون قواتها بديلاً عنها في نينوى".

وقال القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي، اليوم الخميس، ان القوات التركية المتواجدة في الموصل لن تصمد امام خمسة الاف صاروخ لقوات الحشد"، مضيفا ان "قوات الحشد سبق وان هزمت زمرة داعش ” صنيعة تركيا” وبالتالي فهي قادرة على الحاق الخسارة باية قوة غازية"، بحسب تعبيره.

ويدور خلاف بين تركيا والعراق على وجود نحو 2000 جندي تركي في قاعدة في شمال العراق في الوقت الذي تستعد فيه القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي لشن هجوم على مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش" منذ حزيران 2014.

وشهد التصعيد التركي العراقي ، امس الاول الثلاثاء ، ذروته ابتدأها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الذي خاطب العبادي قائلا "لست ندي ولست بمستواي"، وأشار إلى "أننا سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وتلزم حدك أولا"، فيما رد العبادي، على ذلك التصريح بالقول "بالتأكيد لسنا نداً لك .. سنحرر أرضنا بعزم الرجال وليس بالسكايبي".

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمسؤولون الأتراك،كرروا  خلال الفترة الأخيرة، الحديث عن العملية المرتقبة في الموصل، التي يبحثون عن دور تركي فيها، ضاربين عُرض الحائط التصريحات الرافضة من المسؤولين العراقيين والمراجع الدينية.+

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة