Skip to main content

أغلى لوحة في العالم تستقر بيخت محمد بن سلمان

تقاريـر الخميس 13 حزيران 2019 الساعة 11:49 صباحاً (عدد المشاهدات 886)

بغداد  /  سكاي برس

رجحت تقارير أن لوحة "المسيح المخلص" لـ"ليوناردو دافنشي"، التي تعد أغلي لوحة في العالم، تستقر حاليا في يخت "سيرين"، الذي يعتبر أحد أفخم اليخوت في العالم ويمتلكه ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان".

وذكر موقع "آرت نت" المتخصص بالفنون، أن اللوحة التي بيعت بمبلغ 450 مليون دولار، في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 وظل مصيرها لغزا محيرا منذ ذلك الوقت، موجودة حالياً على متن اليخت "سيرين" نقلاً عن جهتين كان لهما دور أساسي في عملية شراء اللوحة، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وعزز هاوي جمع التحف الفنية والتاجر، "كيني سكيتشر" هذه الفرضية، الإثنين، وكتب على الموقع السابق، قائلا: "يبدو أنّ اللوحة وضعت على متن طائرة محمد بن سلمان واستقرت في يخته، سيرين"، وذكر عدّة مصادر، بينهما اثنان شاركا في الصفقة.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017 كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن مشتري لوحة "المسيح المخلص" التي يقدر عمرها بخمسة قرون، هو الأمير السعودي "بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود"، وهو صديق مقرب لولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

ويُعتقد أن هذه اللوحة هي الوحيدة لـ"دافنشي" التي يمتلكها شخص وليس أحد المتاحف أو المراكز الفنية، ويرى بعض الخبراء أنها رُسمت بعد عام 1505.

وكانت اللوحة قد بيعت عام 2007 بمبلغ ألف دولار باعتبارها تقليداً لأعمال "دافنشي"، لكن دار "كريستز" الشهير للمزادات أكدت أن "اللوحة أصلية وتعد من أهم الاكتشافات الفنية في القرن العشرين".

وقد بيعت اللوحة في مزاد أقامته دار "كريستز" في نيويورك يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بـ450.3 مليون دولار، وهو مبلغ قياسي أكبر من مثلي الرقم القياسي السابق لعمل فني في مزاد، وأكثر من أربعة أمثال القيمة المقدرة للوحة قبل المزاد، وهي حوالي 100 مليون دولار.

وبعد الكشف عن بيع اللوحة، أعلن متحف اللوفر-أبوظبي أن اللوحة ستأتي إلى المتحف، لكنه لم يكشف عن هوية المشتري، ولم يقل إن كانت اللوحة ستعرض بشكل دائم.

وقال الناقد الفني "بن لويس" الذي ألف كتاب "ليوناردو الأخير" إن السعوديين دفعوا سعراً مبالغا فيه ثمناً لها بعد أن اعتقدوا أن القطريين أيضا يسعون للحصول عليها.

وأضاف: "في مرحلة ما رفع السعوديون عرضهم من 370 إلى 400 مليون دولار دفعة واحدة. الآن يمكننا أن نقول بدرجة كبيرة من الثقة أنهم ظنوا أن منافسيهم كانوا قطريين".

وتبين فيما بعد أن المنافس كان رجل الأعمال الصيني "لوي يقيان" الذي صرح فيما بعد أنه خسر السباق الاستحواذ على اللوحة.

يذكر أن عدد اللوحات التي رسمها "دافنشي" تبلغ 20 عملاً فقط.

ويعتقد "سكيتشر" أنّ لوحة المخلص ستبقى على متن اليخت المملوك لولي العهد ريثما تتمكن السعودية من تحويل منطقة العلا إلى موقع سياحي يجذب السياح الدوليين.

وفي بداية العام، استضافت هذه المنطقة الصحراوية الواقعة شمال غرب السعودية موسيقيين عالميين، أقاموا حفلاتهم على مسرح زجاجي وسط الآثار ما قبل الإسلام.

وبحسب موقع "بي بي سي"، كان اليخت سيرين يرسو قبل أسبوعين في موقع قريب من منتجع شرم الشيخ المصري حسب بيانات تعقب السفن.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة