Skip to main content

قضية سجن "ابو غريب" في العراق كــ حادثة "خاشقجي" .. امير سعودي يصرح

عربية ودولية الأربعاء 20 آذار 2019 الساعة 10:58 صباحاً (عدد المشاهدات 569)

متابعة/ سكاي برس

شبه الملياردير والامير السعودي الوليد بن طلال، حادثة خاشقجي بقضية الانتهاكات المرعبة التي ارتكبها جنود الاحتلال الامريكي في سجن أبو غريب في العراق.

وقال ابن طلال، من داخل السعودية حيث تضرب عليه الاقامة الجبرية في المملكة، في مقابلة تلفزيونية نادرة بثتها "روتانا خليجية" ان "الاتهامات في ذلك الوقت طالت الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد، وحملا مسؤولية ما كان يجري في السجن من تجاوزات قبل أن تثبت براءتهما، وأن هذا نفسه ما يجري مع ولي العهد محمد بن سلمان في قضية خاشقجي".

وخلال المقابلة تحدث الوليد بن طلال عن أيام احتجازه في فندق الريتز: "أخي الأمير محمد بن سلمان كان يتواصل معي في الريتز أسبوعيا، والمحبة بيني وبينه لا حدود لها"، مضيفا: "دفنت موضوع، الريتز، وأتقبل التعازي فيه".

وعلّق الامير السعودي على الأنباء التي تتكلم عن إفلاسه فقال "لقد أفلست مرتين من قبل، وفي كل مرة كنت أستطيع النهوض مرة أخرى، وخسارة 77 مليار ريال (نحو 20.5 مليار دولار) هي مجرد خسارة ورقية".

وتكلم عن سبب انخفاض ثروته أرجع الأمير السعودي ذلك بشكل رئيسي إلى تراجع قيمة أسهم المملكة القابضة، قائلاً، إن "جزءا كبيرا من ثروتي في المملكة القابضة وهذا استثمار سعودي، وسهم الشركة بلغ في ذروته 28 ريالا، لكنه تراجعه بعد ذلك ليبلغ الآن 7 – 8 ريالات".

ونفى الوليد بن طلال، أن يكون احتجازه في "الريتز" سبباً في انخفض ثروته لأن سهم المملكة القابضة انخفض إلى 11 ريال قبل الاحتجاز، مؤكدا أنه يملك أسهم القابضة بنسبة 100%

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة