Skip to main content

السبهان: نتعرض لحملة إعلامية تستهدف سفارتنا ولن نتخلى عن العراق

المشهد السياسي الأربعاء 15 حزيران 2016 الساعة 10:28 صباحاً (عدد المشاهدات 769)

بغداد/سكاي برس: مريم أجود

اكد السفير السعودي في العراق، ثامر السبهان،الاربعاء،إن السفارة السعودية في بغداد تتعرض لحملة إعلامية تستهدفها.

وأضاف السبهان، في تغريدة له على صفحته في موقع "تويتر"، إن "السعودية لن تتخلى أبداً عن الإخوة في العراق، وهذا مؤشر واضح على أننا نسير بالطريق الصحيح".

وكان السبهان قد انتقد بشدة وجود قائد فيلق القدس الإيراني ومشاركته في معركة الفلوجة، مبينا ان إيران تريد تدمير الأمة الإسلامية، والقومية العربية؛ من خلال بث سمومها، وتحريضها، وتدخلاتها السافرة في شأن بعض الدول العربية، ومن خلال أذنابها وفصائلها المسلحة.

يشار إلى أن السبهان استلم مهام منصبه سفيراً للرياض في بغداد مطلع العام الجاري.

وكانت السعودية قد أغلقت سفارتها في بغداد عقب اجتياح القوات العراقية في /آب من عام 1990 للكويت، وبعد عام 2003 شهدت العلاقات الثنائية توتراً، خصوصاً خلال تولي نوري المالكي رئاسة الحكومة العراقية طيلة 8 سنوات، كان يتهم خلالها السعودية بدعم الإرهاب في بلاده.

ويعزز رغبة السعودية في التدخل العسكري والمساهمة في الأمن بالعراق، ما نقله الموقع الرسمي لوزارة الدفاع العراقية عن السفير السعودي في بغداد، في 24 أيار الماضي، قوله إن المملكة تعتزم تعيين ملحق عسكري لها ببغداد في القريب العاجل.

وكانت حركة "النجباء" اعتبرت،اليوم الأربعاء، السفير السعودي في العراق ثامر السبهان "مشروع تخريب" داخل العراق، فيما وصفته بـ"الشخصية المخابراتية".

وكانت رئيس حركة "إرادة" النائبة حنان الفتلاوي، دعت في الثالث من حزيران، السعودية الى إدخال سفيرها في العراق ثامر السبهان "دورة مكثفة حول أصول العمل الدبلوماسي"، مطالبةً وزارة الخارجية العراقية الى توجيه "إنذار نهائي" للسبهان من أجل الكف عن تصريحاته "المتطفلة".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة