Skip to main content

مخاوف اقتصادية تدفع النفط للهبوط دون الـ 50 دولاراً

مال وأعمال الثلاثاء 14 حزيران 2016 الساعة 11:46 صباحاً (عدد المشاهدات 313)

بغداد/سكاي برس: مريم أجود

هبطت العقود الآجلة للنفط في التعاملات الآسيوية، الثلاثاء، وسط تجاهل المستثمرين لإشارات على تقلص الفجوة بين العرض والطلب في السوق.

وانصب تركيز المستثمرين على المخاوف بشأن النمو العالمي والهبوط الذي سجلته الأسهم في الأسواق الخارجية مع اقتراب موعد تصويت البريطانيين على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي، وهذا ما ادى الى انخفاض اسعار النفط.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 41 سنتا إلى 49.94 دولار مواصلا الهبوط لليوم الرابع على التوالي، بينما انخفض الخام الأمريكي بواقع 46 سنتا أو ما يقرب من واحد بالمئة إلى 48.42 دولار للبرميل في رابع يوم أيضا من الهبوط.

وقد يؤدي تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى عودة أوروبا من جديد للكساد مما سيضع المزيد من الضغوط على الاقتصاد العالمي.

وبحسب استطلاعين للرأي عزز المعسكر المؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي الفارق الذي يتقدم به على المعسكر الداعي للبقاء في عضويته قبل الاستفتاء الذي سيجرى يوم 23 حزيران.

كما تتأثر معنويات السوق بمخاوف بشأن النمو في الصين بما يكفي لتبديد أثر إشارات متفائلة مثل توقع الولايات المتحدة تراجع إنتاج النفط الصخري في تموز للشهر السابع على التوالي.

كما توقعت أوبك، أمس، أن تصبح سوق النفط العالمية أكثر توازنا في النصف الثاني من 2016 إذ يساعد توقف بعض الإنتاج في نيجيريا وكندا على تسريع وتيرة تقلص التخمة في المعروض من الخام.

ويشهد العراق ودول عديدة في العالم ازمة اقتصادية، نتيجة هبوط اسعار البترول، في البورصة العالمية، دون 48 دولار للبرميل الواحد، بعد ان كان 110 دولارات.

ويعتمد العراق، بنسبة 85 %، على البترول فضلا عن ايران وروسيا المتضرران الاكبر مع العراق في انخفاض الاسعار، نتيجة ذلك، اضطرت الحكومة العراقية ان تعلن، اجراء عمليات تقشف، بشكل عام في البلاد في محاولة لسد العجز الحاصل بالموازنة، فضلا عن ذلك اعلنت الحكومة العراقية، تخفيض رواتب مجلس الوزراء نسبة 50 %.+

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة