Skip to main content

دولة القانون: التحالف السعودي حركة "استعراضية" هدفها تغطية فشل العدوان على اليمن

المشهد السياسي السبت 19 كانون أول 2015 الساعة 10:11 صباحاً (عدد المشاهدات 211)

بغداد/سكاي برس: اكد النائب عن دولة القانون محمد الصيهود، السبت، تشكيل التحالف السعودي الجديد ومرتزقته بانه حركة استعراضية يراد منها التغطية على فشل عدوانهم ضد اليمن.

وقال الصيهود في بيان تلقته "سكاي برس"، ان" العدوان السعودي الامريكي على الشعب اليمني الشقيق اثبت فشله وعدم قدرته على تحقيق المكاسب السياسية والجغرافية والمذهبية التي يتطلع اليها حكام ال سعود  ومرتزقتهم ممن يطلقون على انفسهم عرب ومسلمين ، "مبينا ان " العدوان السعودي السافر على الشعب اليمني زاد من عزيمة واصرار وشجاعة ابناء اليمن في التصدي لهذا العدوان الوهابي الصهيوني ورفضهم لكل اشكال الاحتلال والعمالة ولعل الانتصارات التي حققها الجيش اليمني واللجان الشعبية قد قصمت ظهر الخونة والعملاء والطائفيين ".

واضاف ان "السعودية ما ان بحثت عن مخرجا يخرجها من عنق الزجاجة بعد ان سقطت في وحل مؤامراتها وخياناتها ومخططاتها، ارادت اليوم تشكيل ما يسمى بـ " التحالف العربي الاسلامي " لكي توهم العالم بانها انتصرت على اليمن وهي عكس ما ذهب اليه العالم كله في محاربة الارهاب لانها  المؤسس والداعم للارهاب ، معتقدة ان باستطاعتها استغفال المجتمع الدولي بانها تحارب الارهاب وهي عكس ذلك ، لافتا الى ان " من السذاجة من يتصور ان السعودية او امريكا او الصهيونية او قطر او تركيا قد يحاربون الارهاب يوما ما ، لانهم هم من اسسوا الارهاب ودعموه وصدروه ومولوه ودربوه وحشدوه لغزو العالم العربي والاسلامي وما يحدث في العراق وسوريا واليمن وليبيا ونيجيريا هو خير دليل على ذلك ".

وتابع الصيهود انه "كان الاولى بالسعودية ومرتزقتها وحلفائها ان يطهروا انفسهم من جرائم الارهاب وان يحاربوه في مدنهم المكتضة بالجوامع والمساجد والمدارس التي تدرس التكفير وتجيز قتل الاسلام والمسلمين ، "مبينا انه " اذا ارادت السعودية ومرتزقتها القضاء على الارهاب فعليهم تكفيره اولا وايقاف تصديره وتمويله وتحشيده ، الا ان الحقيقة هي ان السعودية ومرتزقتها هم من يعتاشون على سفك دماء المسلمين وتكفير الدين الاسلامي المحمدي الاصيل ".

 واشار الى ان " العراق اليوم بات بامس الحاجة الى الانضمام بشكل رسمي الى محور الخير المتمثل بروسيا وسوريا وايران وضرورة انضمام الصين وكوريا الشمالية لهذا الحلف من اجل القضاء على احلام الصهيونية وحكام ال سعود ".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة