Skip to main content

دراسة بريطانية ..تكشف ان النوم قبل الساعة 11 ليلا يقلل مخاطر أمراض القلب

منوعات الأربعاء 10 تشرين ثاني 2021 الساعة 11:00 صباحاً (عدد المشاهدات 451)

سكاي برس /

كشفت دراسة علمية بريطانية حديثة، إن ”النوم بين الساعتين 10 و 11 ليلا يُعد من أفضل الوسائل لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

ونبهت الدراسة، التي أصدرتها جامعة إكستر البريطانية، إلى أن ”النوم بعد منتصف الليل يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 25%“.

وأشارت الدراسة، التي نشرتها صحيفة ”مترو“ البريطانية، إلى أنها ”استندت على تجربة شملت أكثر من 88 ألف شخص في بريطانيا، وذلك خلال الفترة بين عامي 2006 و 2010″، مبينة أن ”متوسط أعمار المشاركين في تلك الدراسة يتراوح بين 43 و 79 عاما، حيث شكلت النساء منها نحو 58%“.

وأوضحت الدراسة أنه ”باستخدام جهاز تعقب يتم ارتداؤه على المعصم، تمكن العلماء من جمع بيانات عن الوقت الذي ينام فيه الناس ويستيقظون على مدار سبعة أيام“، وأنه ”تم الطلب من هؤلاء المشاركين إكمال استبيانات حول صحتهم العامة وأنماط حياتهم“.

ولفتت الدراسة إلى أنه ”تمت متابعة هؤلاء بعد ذلك من أجل تشخيص جديد لأمراض القلب والأوعية الدموية، التي تم تعريفها على أنها نوبات قلبية أو فشل القلب أو أمراض القلب المزمنة، إلى جانب السكتة الدماغية وأمراض أخرى على مدار 5.7 سنة في المتوسط“.

وأشارت الدراسة إلى أنه ”خلال تلك الفترة، أصيب 3172 مشاركا بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكان معدل الإصابة أعلى عند أولئك الذين ينامون في منتصف الليل أو بعد ذلك، وأقل عند أولئك الذين ينامون بين الساعة 10 مساء و 10.59 مساء“.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور ديفيد بلانز من جامعة إكستر البريطانية، إن ”الجسم لديه ساعة داخلية تعمل على مدار 24 ساعة، تسمى الساعة البيولوجية التي تساعد على تنظيم الأداء البدني والعقلي، وبينما لا يمكننا استنتاج السببية من دراستنا، تشير النتائج إلى أن النوم المبكر كثيرا أو النوم المتأخر قد يؤدي إلى تعطيل ساعة الجسم، وذلك مع عواقب سلبية على صحة القلب والأوعية الدموية“.

وأضاف الدكتور بلانز: ”تشير دراستنا إلى أن الوقت الأمثل للنوم يكون عند نقطة معينة في دورة الجسم على مدار 24 ساعة، وأن الانحرافات قد تكون ضارة بالصحة، وتبين لنا أن الوقت الأكثر خطورة للنوم هو بعد منتصف الليل“.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة