Skip to main content

وفد رفيع يصل الى محافظة ديالى بعد هجوم المقدادية

المشهد السياسي الخميس 28 تشرين أول 2021 الساعة 10:30 صباحاً (عدد المشاهدات 570)

سكاي برس /

وصل وفد امني وحكومي رفيع المستوى ، صباح الخميس، إلى قضاء المقدادية في محافظة ديالى، الذي شهد مساء امس الاول هجوماً ارهابياً راح ضحيته العشرات. 

وأبلغ مصدر، بأن وفداً أمنياً برئاسة مستشار الامن القومي قاسم الاعرجي وعضوية وزير الداخلية عثمان الغانمي ورئيس اركان الجيش عبد الامير يار الله ونائب قائد عمليات المشتركة، بالاضافة الى وزيرة الهجرة ايفان فائق قد وصل الى محافظة ديالى.

وكان رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عبد الأمير رشيد يارالله، ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري، قد تفقدا امس الاربعاء، موقع الجريمة الإرهابية في قرية الرشاد التابعة لقضاء المقدادية شمال شرقي محافظة ديالى.

وتوعدت رئاسة أركان الجيش العراقي، وقيادة العمليات المشتركة، مرتكبي جريمة المقدادية "بزلزلة الأرض تحت أقدامهم"، ومن وصفتها بـ"الأصوات النشاز" بأنها سوف تلقمها "رصاصاً لا حجراً".

وتسببت أحداث العنف الدموية التي شهدتها المقدادية، يوم أمس، بنزوح 170 أسرة من قرى القضاء شمال شرقي محافظة ديالى.

وأبلغ أحد المصادر ، أن "الأسر النازحة تقطن مسجد الأقصى في حي كاطون الرحمة غربي مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى، هربت خوفا من مجازر وهجمات دموية جديدة في قرى جنوبي قضاء المقدادية.

وعلى خلفية الحادث هاجم مسلحون مجهولون قرية نهر "الإمام" كرد فعل انتقامي وتخلل الهجوم قتل واصابة نحو 15 شخصا وحرق اكثر من 20 منزلا ومسجدا وعددا من السيارات والبساتين..

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة