Skip to main content

الجنرال حسين سلامي يتوعد" ترامب" باحتلال القواعد الأميركية

عربية ودولية الأحد 20 أيلول 2020 الساعة 15:42 مساءً (عدد المشاهدات 706)

سكاي برس /

أعلن القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الجنرال حسين سلامي، الليلة الماضية في مقابلة مع التلفزيون الإيراني، أن “أميركا لا يمكنها فرض حرب على إيران”، تعليقاً على تهديدات أخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب بشن هجوم عليها في حال استهدفت المصالح الأميركية.

 

وفي رده على توعد ترامب لإيران برد “أقوى ألف مرة” في حال نفذت هجوما ضد الولايات المتحدة، قال سلامي إن “رئيس دولة أميركا يفتقر إلى معلومات ومعرفة عميقة ودقيقة عن القوة العسكرية، لذلك من الطبيعي أن يبالغ في الأرقام”.

 

وقال سلامي إن الرئيس الأميركي “حوّل الجيش الأميركي إلى جيش متهالك لا يمكنه شن حرب كبيرة على إيران”.

 

ورأى القائد العام للحرس الثوري الإيراني أن “المجتمع الأميركي غير مستعد نفسياً لقبول خسائر كبيرة في الحرب، واذا أرادت أميركا شنّ حرب علينا فإنها ستحارب في المنطقة، وعندما تستقر قواتها في المنطقة فهي مرصودة منا في كل مكان”. وتوعد سلامي بـ”احتلال جميع القواعد الأميركية في المنطقة” في حال وقوع أي حرب ضد إيران.وتأتي تصريحات سلامي هذه بعد تصريحات أخرى، ظهر اليوم السبت، نفى فيها تخطيط بلاده لاغتيال السفيرة الأميركية في جنوب أفريقيا، رداً على اغتيال قائد “فيلق القدس” قاسم سليماني، في ضربة جوية أميركية بالقرب من مطار بغداد مطلع العام الحالي.

 

وأطلق سلامي تهديدات ضد الولايات المتحدة الأميركية، قائلاً إن “الرد على هذا الاغتيال حتمي وحازم وجاد”.

 

وكانت إيران قد استهدفت قاعدة عين الأسد في العراق، وأُصيب خلالها جنود أميركيون جراء القصف الصاروخي، رداً على مقتل سليماني، غير أنها حينها أكدت أن هذا الرد “أولي”.

 

وفيما أكد سلامي أن بلاده ستستهدف “كل من تورط بشكل مباشر أو غير مباشر” في اغتيال سليماني، خاطب الرئيس الأميركي قائلاً: “السيد ترامب، لا تشك في ثأرنا وهو سيكون حازماً وجاداً”.

 

والثلاثاء الماضي، علق الرئيس الأميركي، في تغريدة عبر “تويتر”، على تقرير موقع “بوليتيكو” الأميركي حول تخطيط طهران لاغتيال السفيرة الأميركية في جنوب أفريقيا، ثأراً لاغتيال سليماني، قائلاً إن “أيّ هجوم من إيران، ضد الولايات المتّحدة بغضّ النظر عن شكله، سيجابه برد عليها سيكون أقوى بألف مرة”.

 

إلى ذلك، أكد رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية، كمال خرازي، رداً على سؤال عما إذا أرادت الولايات المتحدة الاعتداء على إيران بذريعة إعادة تطبيق القرارت الأممية الملغاة، أن “إيران، وفقاً للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، يحق لها الدفاع عن نفسها”، مشدداً على أنها “سترد بشكل فوري وحازم على أي اعتداء عدواني أميركي”.

 

وقال خرازي، وفقا لما أوردته وكالة “إيسنا”، إن بلاده “لن تتنازل عن حقوقها وأثبتت ذلك عملياً”، معتبراً أن حديث واشنطن عن إعادة فرض العقوبات الأممية “مزاعم باطلة لا معنى لها”. وأوضح خرازي أن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق النووي، مشيراً إلى أنها عقب ذلك لا تمتلك الحق في استخدام آلية “فض النزاع”. ​

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة