Skip to main content

"البيت الكردي" يعرقل تشكيل حكومة الجديدة .. وإصرار قد يفتح باب المواجهة بين "بارزاني والكاظمي"!

المشهد السياسي الخميس 23 نيسان 2020 الساعة 11:07 صباحاً (عدد المشاهدات 609)

بغداد/ سكاي برس

تطالب قوى سياسية أخرى الرئيس الجديد بأن يكون مسؤول عن وزرائه بشكل مباشر، ويتحمل التبعات المقبلة على ضوء اختياره عناصر حكومته، لكن ما يعقد ذلك أكثر هو البيت الكردي والقيادة في أربيل، حيث ثمة إصرار على إعادة تسمية فؤاد حسين وزيرا للمالية.

 ومن ناحية أخرى تؤكد مصادر سياسية أن الوفد الكردي، الذي زار بغداد أخيرا، حمل رسالة إلى الزعامات السياسية العراقية، تتضمن رغبة إقليم كردستان في الاحتفاظ بالمكاسب التي قضموها من حكومة عبد المهدي، مع الاحتفاظ بحسين على رأس الوزارة.

وهو إصرار قد يفتح باب المواجهة بين مسعود بارزاني والكاظمي الذي يمتلك علاقات طيبة مع أربيل ولا يريد فقدان الدعم الكردي، وبين القيادة الكردية ومقتدى الصدر الرافض لإعادة توزير فؤاد حسين من جهة أخرى، إذ يريد زعيم التيار الصدري تغيير وزارة عبد المهدي كاملة، وخاصة أن الرجل الذي يدعم أكبر تحالف برلماني كتلة سائرون يرى أن حكومة عبد المهدي كانت سببا في تأزم الموقف الداخلي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة