Skip to main content

محلل مصري يكشف عن علامتين تؤكدان اغتيال مرسي

عربية ودولية الثلاثاء 18 حزيران 2019 الساعة 12:52 مساءً (عدد المشاهدات 334)

بغداد  /  سكاي برس

قال محلل سياسي مصري رفض الكشف عن اسمه ان هناك علامتان ترجحان اغتيال الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

وأشار المحلل في حديث صحفي الى ان ثمة علامتين تزيدان الشكوك بأن يكون الرئيس مرسي قد تعرض للتصفية بشكل متعمد، أي أن وفاته كانت عملية اغتيال مدبرة سلفاً، أما العلامة الأولى فهي أنه قال في جلسة محاكمته السابقة التي انعقدت يوم السابع من أيار/ مايو الماضي إن "حياته في خطر"، أما في جلسة وفاته اليوم الاثنين فطلب من القاضي الحديث للإفصاح عن شيء ما لكن لم يُسمح له ذلك حتى فارق الحياة. 
 
أما العلامة الثانية التي تعزز التكهنات بأن الرجل مات اغتيالا فيؤكد المحلل المصري أن "مرسي لم يفارق الحياة داخل قاعة المحكمة وإنما أغمي عليه هناك ونقل إلى المستشفى ثم أعلن عن وفاته لاحقاً"، وهو ما يزيد من احتمالات أن تكون تصفيته قد تمت داخل المستشفى بشكل متعمد، بحسب ما يقول المحلل. 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة