Skip to main content

بالأرقام.. مونديال السيدات يثير مجددا قضية المساواة مع الرجال

رياضية الثلاثاء 18 حزيران 2019 الساعة 16:35 مساءً (عدد المشاهدات 358)

بغداد  /  سكاي برس

أعادت بطولة كأس العالم للسيدات لكرة القدم 2019، المقامة حالياً في فرنسا، الجدل حول قضية المساواة بين الجنسين على مستوى اللعبة الأكثر شعبية.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فإنه في عام 1989، منح الاتحاد الألماني لكرة القدم، منتخب المانشافت، الفائز بكأس أمم أوروبا للسيدات، طاقم شاي من الخزف إلى كل لاعبة، كمكافأة على التتويج باللقب الأوروبي، وفي العام التالي، منح مكافأة قدرها 64.100 ألف يورو لكل لاعب بالمنتخب الألماني للرجال، إثر فوزه بلقب كأس العالم 1990.

وأكدت أن هذه الأرقام زادت بشكل كبير بالطبع، على مدار الـ30 عاما التالية، ما زاد الجدل وتكرر مرارا، بشأن عدم المساواة بين مكافآت فرق الرجال والسيدات.

وأضافت أن لاعبات المنتخب الألماني لكرة القدم، المشارك في مونديال السيدات الحالي، ستحصل كل منها على 75 ألف يورو، حال التتويج باللقب في السابع من تموز/يوليو المقبل.

وأشارت إلى أنه رغم وجود تحسنا كبيرا في مكافآت اللاعبات، لكنه ما زال بعيدا للغاية عن الجوائز المالية، التي كان سيحصل عليها لاعبو المنتخب الألماني للرجال، حال فوزه بلقب كأس العالم 2018، حيث كانت تبلغ 350 ألف يورو لكل لاعب.

وعلق الرئيس المؤقت للاتحاد الألماني لكرة القدم، "راينر كوخ": "يمكن التعامل مع الأمر بطريقة المثل بالمثل، فعائدات كرة السيدات ما زالت بعيدة للغاية عما يمكن إدراكه من عائدات الرجال".

وتقام حالياً منافسات كأس العالم للسيدات 2019، في فرنسا، بمشاركة 24 منتخباً، خلال الفترة من 7 يونيو/حزيران حتى 7 يوليو/تموز.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة