Skip to main content

كيف تساهم الشركات النفطية العاملة في العراق بدعم الارهاب؟

شؤون محلية السبت 15 حزيران 2019 الساعة 12:04 مساءً (عدد المشاهدات 366)

بغداد  /  سكاي برس

اتهم عضو مجلس النواب صادق السليطي شركات نفطية عاملة بالعراق بالفساد وهدر المال العام ودعم الإرهاب.
وقال السليطي ان لجنة النفط والطاقة والثروات الطبيعية في مجلس النواب عازمة على متابعة أداء وزارة النفط وتتبع شبهات الفساد التي تثار على شركات الوزارة المختلفة،من خلال طلب المعلومات والأسئلة النيابية والاستضافات المستمرة للكوادر المتقدمة بالوزارة.
واضاف اننا لازلنا نتابع ملف الخروقات وشبهات الفساد والهدر بالمال العام بخصوص عقد الشركة العربية وشركة ناقلات النفط،حيث اجاب ديوان الرقابة المالية على اسئلة وجهت له من قبل اللجنة بوجود الكثير من الخروقات والادانات التي تثبت قيام شركة ناقلات النفط بخصم سعري يصل الى  ٩١ دولار للطن الواحد  مما يتسبب بهدر الملايين من الثروة الوطنية.
واقر السليطي بان وزارة النفط تتعمد اهمال اسئلة اللجنة وعدم تقديم المعلومات الكافية وهذا مثبت من أعضاء مجلس النواب والجهات الرقابية،مبيناً ان اللجنة وجهت الأسئلة البرلمانية وطلب المعلومات حول عقود التصفية لشركة ( كار و قيوان ) المبرمة مع وزارة النفط  وملحقات العقود و الجدوى الفنية والاقتصادية نظراً لشبهات الفساد التي تشوب هذا العقد.
والمح السليطي ان اللجنة استضافت في وقت سابق المسؤولين في الوزارة حول شبهات الفساد ودفع الرشاوي ودعم الإرهاب التي أثيرت حول شركة بتروفاك والتي تعاقدت مع شركات وزارة النفط بمبلغ يصل إلى(٧٣٠ مليون دولار) وتمارس اعمالها مع شركة نفط البصرة و حقل المنصورية و حقل عكاز و حقل بدرة وهناك دعوى قضائية مقامة من مكتب مكافحة الفساد البريطاني مفتوحة أمام القضاء للتحقيق بتهم دفع رشاوي لمسؤولين عراقيين في وزارة النفط تصل لملايين الدولارات.
ودعا السليطي الجهات الرقابية التنفيذية والمجلس الأعلى لمكافحة الفساد لممارسة دورها الحقيقي بأجراء التحقيق واتخاذ خطوات رادعة تلجم الفاسدين.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة