Skip to main content

هل سيلفظ النظام الحالي "انفاسه الاخيرة" ؟! .. وزير عراقي يتوقع "انهيارا" وشيكا

المشهد السياسي الأحد 21 نيسان 2019 الساعة 13:17 مساءً (عدد المشاهدات 2613)

بغداد/ سكاي برس

في تصريح صحفي، رأى وزير الموارد المائية الأسبق محسن الشمري أن المافيات في العراق لازالت هي المسيطرة والأقوى من الحكومات والمتحكمة في قراراتها.

ولفت الشمري اليوم، إلى أن غياب الرقابة وسوء الإدارة هما سيدا الموقف في الحكومة العراقية، داعيا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى سرعة معالجة الظواهر السلبية ‏وضرورة اختيار الكفاءات من النافذة الإلكترونية مثلما وعد.

وشدد على أن النظام السياسي الحالي يلفظ أنفاسه الأخيرة؛ إذ إن بقاء المافيات بنفس قوتها إلى الآن وضعف الحكومات من الطبيعي أن يأتي بانهيار وشيك للنظام السياسي نتيجة انفصاله التام عن قضايا الشعب، وهو ما سيؤدي إلى الفوضى في النهاية لغياب البديل واستمرار “أشباه السياسيين” في إدارة المعادلة السياسية بشعاراتهم المخادعة، على حد قوله.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة