Skip to main content

عبد المهدي يبلغ واشنطن رفض بغداد بقاء قوات اميركية على اراضيها...

المشهد السياسي الخميس 14 شباط 2019 الساعة 13:30 مساءً (عدد المشاهدات 715)

بغداد/ سكاي برس

أبلغ العراق واشنطن عدم قبوله اية قواعد أجنبية على اراضيه وحضها على التقيد بالاتفاقات السياسية الخاصة بمحاربة الارهاب وتدريب القوات العراقية، فيما اكد القيام بعمليات استباقية لإجهاض أي محاولة لتقدم داعش نحو العراق.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في بيان ان الأخير بحث مع وزير الدفاع الاميركي باتريك شاناهان، تطوير العلاقات بين البلدين، والحرب ضد الارهاب وتطورات الأوضاع في المنطقة. وأشار الى حرص العراق على العلاقات مع الولايات المتحدة، المساهمة في محاربة الارهاب وداعش. وحض واشنطن على التقيد بالاتفاقات الاساسية وهي محاربة الارهاب وتدريب القوات العراقية وليس اي شيء آخر. وأكد: عدم قبول أي قواعد اجنبية على الاراضي العراقية. وأوضح ان القرار العراقي مستقل ولا يتأثر بأي نفوذ واملاءات من اي طرف. ولفت الى انفتاح العراق على محيطه العربي والاقليمي وحرصه على اقامة علاقات تعاون تخدم مصالح العراقيين وتعزز فرص التنمية والاستقرار لشعوب المنطقة. وذكر ان العراق حقق نجاحات واضحة ويشهد اليوم استقراراً بعد دحر داعش بتضحيات ابنائه وبالتماسك الاجتماعي ووحدة اطياف الشعب العراقي.

وأعرب شاناهان من جانبه، عن اعتزاز بلاده بعلاقات التعاون مع العراق وارتياحه لما يشهده من أمن واستقرار، وقال انه جاء لـ يستمع في شكل مباشر رؤية الحكومة العراقية لطبيعة ومستقبل العلاقات بين البلدين. وأفاد بأن مهمة القوات الاميركية تتمثل بمحاربة داعش والتدريب الذي تحتاج اليه القوات العراقية، ودعمها في القضاء على بقايا داعش، مشيراً الى ان هناك نشاطاً في البرلمان العراقي والنقاشات تتناول ما إذا كان يجب الحد من عدد القوات الأميركية في العراق، وأردت أن أوضح لعبد المهدي أننا نعرف دورنا وندرك أننا هنا بناء على دعوة. وزاد أن موضوع القوات الأميركية في العراق وتصريحات الرئيس دونالد ترامب في شأن إيران لم يتم بحثها خلال محادثاتي مع عبد المهدي، لكنه أبلغني أن العراق بحاجة للحفاظ على علاقات قوية مع كل من واشنطن وطهران.

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة