Skip to main content

بالوثائق: خسائر بعشرات المليارات يتسبب بها عبد المهدي العميدي مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية

المشهد السياسي الخميس 14 شباط 2019 الساعة 15:56 مساءً (عدد المشاهدات 2848)

بغداد  /  سكاي برس

يقوم عبد المهدي العميدي مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية وبعد سلسلة الصفقات الفاسدة مع الشركات الصينية حول تعديل انتاج الذروة في حقل الحلفاية وتسببه بخسارة أكثر من ٤٦مليار دولار, يقوم حاليا بالترتيب لعقد صفقة فساد جديدة مع شركة سينوك الصينية المشغل لحقول ميسان.

تجري الصفقة من خلال منح الشركة الصينية فرصة استثمارية لتطوير الرقعة البحرية في الخليج العربي عن طريق القيام بالمسح الزلزالي البحري لرقعة الخليج العربي ومن ثم دراسة خطط التطوير خلافاً للضوابط والتعليمات الحكومية وبعيدا عن الشفافية في التنافس مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في تطوير وانتاج الحقول البحرية.

والمفارقة أن تكون الإجتماعات بين مدير دائرة العقود والتراخيص البترولية ومدير عام شركة سينوك الصينية في عمان لترتيب الصفقة في حين يلتقي بتاريخ ١٦/١٢/٢٠١٨ في مقر عمله في الوزارة مع  "كاو" مدير عام شركة سينوك الصينية.

وتجدر الإشارة إلى أن صفقة الفساد التي يحاول مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية ( عبد المهدي العميدي ) ابرامها مع شركة سينوك الصينية بخصوص تعديل انتاج الذروة من ٤٥٠ الف برميل يوميا إلى ٣٠٠ ألف برميل يوميا خلال زيارته الأخيرة للصين بتاريخ ١٧-٢٣/٩/٢٠١٨ لحضور ورشه العمل حول الكلف البترولية لشركة سينوك

حيث لم يكن الغرض من الزيارة هو حضور ورشه العمل وانما اللقاء مع الشركات الصينية وعقد الصفقات الفاسده مع شركات سينوك وبتروجاينا وانتون اويل.

ولا زالت عقود وجولات التراخيص سيئة الصيت تنخر في جسد الاقتصاد العراقي حيث تتقاضى الشركات مبالغ تفوق نصف قيمة البرميل النفطي في السوق العالمي وتزيد في بعض الاحيان مسببة خسائر كبيرة في العمود الرئيسي للاقتصاد العراقي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة