Skip to main content

تجاهل لــ بغداد وتقدير لكردستان .. اخلال بــ السيادة ..! تعرف على ردود الافعال الدولية والمحلية من زيارة "مايك بنس" لــ العراق

المشهد السياسي الاثنين 25 تشرين ثاني 2019 الساعة 12:09 مساءً (عدد المشاهدات 847)

بغداد/ سكاي برس

أثارت الزيارة المفاجئة والسريعة لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أول أمس السبت، إلى قاعدة عين الأسد وكردستان العراق، من دون لقاء أي مسؤول عراقي في الحكومة الاتحادية، موجة من ردود الأفعال المنتقدة، كونها اقتصرت على لقاء زعيم الإقليم نيجيرفان بارزاني، في العاصمة أربيل.

وأعرب ائتلاف النصر، بزعامة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، عن إدانته لزيارة بنس إلى العراق، فيما أكد أن بغداد عاصمة العراق وليست أربيل.

وذكر الائتلاف في بيان، أن ائتلاف النصر يدين الزيارة المخلة بالسيادة والتي قام بها نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس.

وأضاف أن بغداد هي عاصمة العراق وليست أربيل، مؤكداً رفضه قبول الحكومة العراقية بترتيبات هذه الزيارة التي اقتصرت على قاعدة عين الأسد وأربيل.

وأوضح أن قضايا السيادة الوطنية ليست ملكا لأحد ليضحي بها، وكان الأولى رفض الزيارة إن لم تراع سيادة الدولة العراقية.

كذلك، وجه الأمين العام لحركة بابليون التابعة لـ الحشد، ريان الكلداني، رسالة لبنس، قال فيها إن الأخير وصل خلسة إلى العراق قائلاً: إن شعبنا يريد وطنا، يريد عزة، يريد مستقبلا.

وأضاف في تغريدة له على تويتر: شعبنا الذي طرد احتلالكم بدمه، لا يريد مستقبلا يرسمه من قتل وشرد وسرق وختم بالقول: غير مرحب بك في أرض العراق.

كما طالب النائب عدي عواد، عن كتلة صادقون البرلمانية التابعة لزعيم حركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، بمحاسبة وزارة الخارجية لتكرار خرق السيادة العراقية.

وقال في بيان إنه يجب محاسبة وزارة الخارجية العراقية لتكرار خرق سيادة العراق من قبل الأمريكيين، وأضاف أن وزارة الخارجية في حالة نوم عميق ولا تمثل العراقيين، مشددا على ضرورة محاسبتها.

واعتبرت وكالة فرانس برس أن بنس، أظهر تقديرا للمسؤولين الأكراد في إقليم كردستان وتجاهل للسلطات الاتحادية في بغداد.

وذكرت أن بنس أجرى زيارة سريعة للعراق شملت تفقد قوات بلاده ولقاء مسؤولي إقليم كردستان من دون مسؤولي السلطة المركزية في بغداد، وذلك في خضم احتجاجات ضد الطبقة السياسية، طالت أيضا إيران صاحبة النفوذ في بلاد الرافدين، والتزمت واشنطن الصمت حيالها بشكل كبير.

وأضافت: في زيارته الأولى للعراق كنائب للرئيس، حط بنس في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار ظهر السبت، واحتفل مع الجنود بعيد الشكر الذي تحييه الولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

وأشارت إلى أن بنس هو أبرز مسؤول أمريكي يزور العراق مذ قام بذلك الرئيس دونالد ترامب أواخر كانون الأول/ديسمبر 2018، في زيارة اقتصرت على تمضية ساعات معدودة مع القوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد.

ولفتت إلى أن زيارة ترامب أثارت في حينها جدلا كونها لم تشمل لقاء أي مسؤول عراقي.

وبينت أن بنس اتصل برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، من قاعدة الأسد قبل الانتقال الى أربيل للقاء رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني.

وكشف مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، تفاصيل زيارة بنس الى العراق، مشيراً إلى أن اتصالا هاتفيا جرى بينه وبين رئيس الوزراء، وأكد أن الزيارة متفق عليها وتفقد خلالها قوات بلاده في قاعدة عين الأسد.

وقال المكتب في بيان، إن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي قام بزيارة متفق عليها إلى العراق تفقد خلالها قوات بلاده في قاعدة عين الأسد العراقية في إطار التحالف الدولي الذي يقوم بدعم القوات العراقية في محاربة داعش ومن المتفق عليه أن يقوم بزيارة أربيل أيضا.

 وأضاف أنه جرى اتصال هاتفي بين رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ونائب الرئيس الأمريكي تناول تعزيز العلاقات بين البلدين وآفاق التعاون المشترك، إلى جانب بحث التطورات التي يشهدها العراق وجهود الحكومة وإجراءاتها الإصلاحية استجابة لمطالب المتظاهرين، مشيرا إلى أن بنس نقل نائب الرئيس تحيات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب واستمرار التعاون من اجل تطوير العلاقات المتميزة بين البلدين.

ولفت البيان إلى أن رئيس مجلس الوزراء بارك لنائب الرئيس وعائلته بعيد الشكر، وطلب نقل تحياته إلى الرئيس الأمريكي والقوات التي تساهم بتدريب القوات العراقية، وأكد على أهمية سيادة واستقلال العراق وعلى توفير الأمن والاستقرار للبلاد وحماية مصالح جميع العراقيين بمختلف مكوناتهم ودياناتهم وحصر السلاح بيد الدولة وتعاون البلدين في إطار الاتفاقيات الاستراتيجية بينهما.

وأوضح مسؤول أمريكي رافق بنس، أن الأخير زار كردستان لـ التعبير عن تقدير واشنطن لقوات سوريا الديمقراطية والمقاتلين الأكراد الذين عانوا من خسائر كبيرة، وذلك من أجل أن نقول لهم نحن معكم.

وبنس هو أول مسؤول أمريكي على هذا المستوى يزور كردستان منذ إعلان واشنطن سحب قوات لها من شمال سوريا، ما مهد لتنفيذ القوات التركية وفصائل سورية موالية لها في التاسع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، هجوما واسعا على القوات الكردية في شمال سوريا.

وأفادت رئاسة إقليم كردستان، أن بنس أبرز باسمه وباسم ترامب دور الأكراد كحلفاء مهمين للولايات المتحدة في المنطقة، وأن الاجتماع بحث مواصلة دعم الولايات المتحدة لقوات البيشمركة في إطار جهود محاربة الإرهاب المتمثل بتنظيم داعش والذي لا يزال يمثل تهديداً جديا.

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان، عن مضمون اجتماع نيجيرفان البارزاني مع بنس، في أربيل، حيث عبر الأخير عن ارتياح ودعم بلاده لتطور علاقات أربيل ـ بغداد والحوار والجهود المبذولة من أجل حل المشاكل.

وأفادت رئاسة إقليم كردستان في بيان أن بنس، أكد شكر وتقدير بلاده لإقليم كردستان على دوره المؤثر في الحرب ضد داعش، كما ثمن التعايش وحماية المكونات الدينية والعرقية وإيواء النازحين واللاجئين في إقليم كردستان، وقدم تحياته وتقديره والإدارة الأمريكية لذوي شهداء الحرب ضد الإرهاب وللبيشمركة.

وأكد بنس، حسب البيان، التزام الولايات المتحدة الأمريكية بتعزيز العلاقات والتعاون ودعم إقليم كردستان كحليف لأمريكا ضمن إطار العراق، معبراً عن ارتياح ودعم بلاده لتطور علاقات أربيل ـ بغداد والحوار والجهود المبذولة من أجل حل المشاكل.

وإلی جانب التعبير عن رغبة إقليم كردستان بتعزيز علاقاته مع الولايات المتحدة الأمريكية، قدم نيجيرفان البارزاني شكره لأمريكا على الدعم والتعاون اللذين قدمتهما للعراق وإقليم كردستان في الحرب ضد داعش، مؤكداً أن لولا الدعم الأمريكي لما تحقق هذا النصر علی داعش، كما وصف زيارة نائب الرئيس الأمريكي في هذا التوقيت أنها مؤشر على دعم العراق وإقليم كردستان، وفقاً لما ورد في بيان رئاسة إقليم كردستان.

كما جرى خلال الاجتماع التباحث حول الأوضاع الراهنة للمنطقة عموماً وعدد من المسائل ذات الاهتمام المشترك.

وردا على سؤال عن عدم زيارة العاصمة العراقية، أشار مسؤول أمريكي رافق بنس إلى أن أسبابا أمنية تقف خلف ذلك، موضحاً أن بنس يحض عبد المهدي على فك إرتباطه مع إيران.

وتأتي زيارة بنس في خضم التظاهرات التي تعم بغداد والعديد من مناطق جنوب البلاد منذ نحو شهرين، والتي شهدت توجيه العديد من المتظاهرين انتقادات واسعة لإيران على خلفية نفوذها الواسع في السياسة العراقية، ودعمها العديد من الفصائل المسلحة.

 


يمكنك مشاهدة المزيد من الاخبار على موقع Skypress

و يمكنك ايضاً متابعتنا على حساباتنا في موقع التواصل الاجتماعي 

Facebook , Instagram , Telegram , Youtube , Twitter

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة