Skip to main content

العثور على رمانة يدوية رُميت من قبل مستهدفي القوات الأمنية والمتظاهرين

المشهد الأمني الخميس 21 تشرين ثاني 2019 الساعة 16:34 مساءً (عدد المشاهدات 359)

بغداد / سكاي برس

أتهمت شرطة محافظة كربلاء، الخميس "مثيرين للفوضى" باستهداف قواتها برمانة هجومية، مبينة أن هذه الحادثة هي الثانية من نوعها منذ 25 تشرين الاول الماضي.

وقالت القيادة في بيان، إن "بعض الاشخاص الخارجين عن الطابع السلمي اقدموا، ليلة امس الأربعاء، على محاولة تعد الثانية من نوعها  في كربلاء المقدسة منذ بدء مظاهرات 25 اكتوبر، حيث تم العثور على رمانة هجمومية في حي البلدية تم رميها من قبل مجموعة مندسة بغية استهداف الأجهزة الأمنية والمتظاهرين السلميين في المدينة لزرع الفتنة فيما بينهم"،

وأضافت، أن "هذه المحاولة الفاشلة الثانية تأتي من قبل اشخاص يحاولون إثارة الفوضى والخراب في كربلاء المقدسة بعيدين عن التظاهر السلمي الذي كفله الدستور العراقي، حيث ان استهداف القوات الامنية برمانة هجومية يعد امرا خطيرا جدا لكنها وبحمد الله لم تنفجر وكانت الأولى قبل عدة ايام  بهدف افشال مسيرة الإصلاح السلمية التي دعت لها المرجعية الرشيدة".

ودعت القيادة "الأهالي والمتظاهرين السلميين والاخوة الاعلاميين والناشطين وتنسيقية التظاهرات ومنظمات المجتمع المدني الى ضرورة التعاون مع القوات الامنية والابلاغ عن المخربين الذين يحاولون استهداف الأجواء الآمنه وزرع الرعب والخوف في قلوب المواطنين وكذلك التجاوز على  الممتلكات العامة والخاصة كونها ملك الشعب".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة