Skip to main content

تحديد موعد لـــ ثورة كبرى وتسمية متحدث بــ اسمها .. "عزت الدوري" يوجه بيان لمتظاهري العراق ..

المشهد السياسي الأربعاء 13 تشرين ثاني 2019 الساعة 15:48 مساءً (عدد المشاهدات 16924)

متابعة / سكاي برس

 ذكرت وسائل اعلام محلية، ان عزت الدوري النائب لصدام حسين الرئيس السابق للعراق، اصدر بيانا امس، ويأتي هذا البيان بالتزامن مع الاحداث التي يشهدها الشارع العراقي وهذا نص ما جاء في بيان البيان .. 

يا أبناء شعبنا العراقي العظيم

يا أبناء امتنا العربية المجيدة

أيها المناضلون والمجاهدون في صفوف البعث المجيد في وطننا العربي الكبير

أيها الاخوة والاصدقاء والرفاق في أحزاب ومنظمات وتيارات الامة الوطنية والقومية والاسلامية التحررية, تقف أمتنا اليوم امام حقبة مفصلية من التحديات أمام قوى الاستعمار والامبريالة والطغيان حيث ان العديد من اقطار امتنا محتلة وتنهكها الحروب والاقتتال الداخلي, وان الوضع في بلدنا العراق على المحك حيث ينبري أبطال الشعب العراقي الابي للتصدي لأعتى سلطات الجور والظلام ويتحدونهم بصدورهم العارية ليسطروا أعظم قصص البطولة والفداء متسلحين بالايمان بالله والوطن والامة والمباديْ.

يا جماهير أمتنا المناضلة

يا أبناء شعبنا العراقي العزيز الابي

منذ انطلاق التظاهرات في الاول من تشرين الاول وتجددها في الخامس و العشرين منه, انطلق اخوتكم في قيادة وصفوف البعث يرفعون راية القومية العربية المؤمنة يناضلون من اجل تحقيق اهدافهكم في الوحدة والحرية والاشتراكية, والعزة والكرامة لقد قدّم هذا الحزب العظيم عبر تاريخه المجيد على مذبح وحدة الامة وتحررها وحريتها وتقدمها مئات الالاف من الشهداء تعبد طريق النضال والكفاح لنهوض الامة وأستعادة دورها التأريخي الحضاري الانساني بدماء وأرواح رجاله ومناضليه وهو يمضي اليوم برجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا برجال مناضلين ومقاتلين ومجاهدين ايمانهم بقضيتهم ك أيمان الرعيل الاول من مؤسسيه ورجاله الافذاذ بل ايمانهم وعزمهم وحزمهم ووعيهم وصدقهم وأخلاصهم ك أيمان وصدق وأخلاص رجال الرعيل الاول لحزب الرسالة الخالدة, اولئك الرجال الافذاذ الابطال الذين فتحوا مشارق الارض ومغاربها وملؤها امنا وامانا وسلاما وعدلا وحرية وتقدما وحضارة.

أيها المناضلون القوميون الوحدويون الاحرار في وطننا العربي الكبير وفي بلاد المهجر

يا جماهير شعبنا العراقي العظيم

ان بعث العروبة ورسالتها الخالدة مصنع الرجال الافذاذ التاريخيون الرساليون, وإنطلاقاً من مسؤوليته وحرصه على تحقيق الغاية والمرتجى من ثورة أبناء شعبنا العراقي الصابر المجاهد قرر مايلي:-

  • اعلان الثورة الكبرى يوم 15 من شهر تشرين الثاني الجاري وفي جميع محافظات العراق العزيزة
  • الضرب على كافة الاصعدة في سبيل قطع يد المتجبرين والطغاة وحتى تحقيق النصر الكبير
  • تسمية الاخ الرفيق المجاهد (وليد الخشماني) ناطقاً عن الثورة
  • الحرص على التواصل مع الاخوة المجاهدين من قادة الثورة وشبابها وتعزيز روحهم المعنوية في هذا الاتجاه

 

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة