Skip to main content

تقرير امريكي :  اعتقالات الأمراء والدعاة بالسعودية جرت خارج القانون

تقاريـر السبت 21 نيسان 2018 الساعة 10:09 صباحاً (عدد المشاهدات 1807)

 

متابعة / سكاي برس:

انتقدت وزارة الخارجية الأمريكية حالة حقوق الإنسان في السعودية، مؤكّدة أن اعتقالات الأمراء والدعاة في المملكة "جرت خارج القانون".

 

جاء ذلك في التقرير السنوي للخارجية الأمريكية، نشرته امس كشفت فيه انتهاكات حقوقية داخل 17 دولة، بينها السعودية ومصر وسوريا.

 

وذكر التقرير أن السلطات السعودية اعتقلت معارضين سياسيين وقادة دينيين "بشكل تعسّفي".

 

وأشار إلى أن السلطات اعتقلت أعضاء بارزين في العائلة الحاكمة في السعودية وعدداً من رجال الأعمال "خارج نطاق القانون".

 

وأضاف أنه بحلول العام الماضي لم تُعقد أي محاكمات للأمراء ورجال الأعمال السعوديين المعتقلين، بينما تمّ الإفراج عن بعضهم مقابل تسويات مالية.

 

وشنّ وليّ العهد السعودي، محمد بن سلمان، في نوفمبر 2017، حملة لإحكام قبضته على البلاد؛ عبر اعتقال عشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال.

 

 

وألقت السلطات القبض على أكثر من 200 شخص، منهم 11 أميراً و4 وزراء على رأس عملهم حينها، "بتهم فساد"، واحتجزتهم في فندق "ريتز كارلتون".

 

وأطلقت السعودية لاحقاً سراح العديد منهم مقابل تسويات مالية تتراوح ما بين 50 و100 مليار دولار، حسب مصدر سعودي رفيع.

 

وفي ذلك رأى أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان، محمد المختار الشنقيطي، أن ذِكر التقرير للسعودية بشكل سلبي مؤشّر على تطوّر ضد السلطات السعودية.

 

واعتبر في حديث لقناة "الجزيرة" أن التقرير يسير في المسار نفسه الذي اتّبعه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤخّراً عندما أشار إلى أن السعودية والإمارات تدعمان الإرهاب.

 

وأضاف الشنقيطي: إن "دور ترامب (..) بدأ يتحجّم لصالح مؤسّسات الدولة العميقة الأمريكية، التي تنتقد سياسة السعودية والإمارات".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة