Skip to main content

بعد أن صنَّف تركيا أنها من أعداء السعودية.. سفارة الاخيرة توضح ماجاء في البيان

عربية ودولية الأربعاء 07 آذار 2018 الساعة 12:02 مساءً (عدد المشاهدات 1439)

متابعة / سكاي برس:

أصدرت السفارة السعودية في تركيا، ، بياناً توضح فيه ما جاء في تصريح ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي ذكر فيه أن "العثمانيين وإيران والجماعات الإرهابية هم ثالوث الشر".

وقالت السفارة السعودية، إن تصريح بن سلمان يقصد فيه "جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الراديكالية".

وقال المتحدث الإعلامي باسم السفارة السعودية بتركيا، في بيان منشور على موقع السفارة الرسمي: "إشارة إلى التقارير الصحفية التي ذكرت أن سمو ولي العهد قد ذكر في لقاء له مع بعض الإعلاميين في القاهرة، أن هناك قوى للشر في المنطقة، وكان من ضمنها ما نقله بعضهم بأن سُموه قال إنها تركيا".

وخلال لقاء جمعه بـ25 من الإعلاميين المصريين المؤيدين للرئيس عبدالفتاح السيسي في القاهرة، أمس الأول الإثنين، تحدَّث بن سلمان على مدى ساعتين عن قائمة الأعداء والأصدقاء، وعن سعيه لتغيير وجه السعودية، التي قال إنه وجد عندما وصل والده للسلطة عام 2015 أنه وجيله لا يمكنهم العيش فيها.

مازلنا نكرر ونقول أن الحكومة الرسمية في السعودية مع تركيا اما حكومة الظل في السعودية والتي يقودها محمد بن زايد دائما تحرج الحكومة الرسمية وتورطها مع تركيا ،وهذا بيان السفارة السعودية في انقره يبين التخبط السياسي السعودي في علاقته مع تركيا.

ووفقاً لعدد ممن حضروا اللقاء، فإن ولي العهد السعودي هاجم تركيا وإيران، ووضعهما إلى جانب الجماعات الإرهابية في قائمة أعداء المملكة ومصر.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة