Skip to main content

ترحيل ملفي النفط وفيشخابور إلى ما بعد الانتخابات باتفاق بين اربيل وبغداد

المشهد السياسي الاثنين 12 آذار 2018 الساعة09:52 صباحاً (عدد المشاهدات 470)
ترحيل ملفي النفط وفيشخابور إلى ما بعد الانتخابات باتفاق بين اربيل وبغداد

متابعة/ سكاي برس

أكدت مصادر صحفية أن ممثلي بغداد وأربيل المشاركين في المحادثات الثنائية رحلوا ملفي تسويق النفط وإدارة منفذ" فيشخابور" الحدودي، إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر إجراؤها في الثاني عشر من شهر أيار المقبل.

وذكرت المصادر ان الطرفان توصلا إلى اتفاق يقضي باستئناف العمل في مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية قريباً، كما نجحت اللجان التفاوضية بحسم أغلب النقاط الخلافية قبل أكثر من أسبوعين ، من بينها السماح بتواجد لجان اتحادية لمراقبة عمل المطارات والمنافذ الحدودية لإقليم كردستان مع التزام الحكومة الاتحادية بتسديد رواتب موظفي التربية والصحة.

واضافت عن النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، عبد العزيز حسن حسين، قوله إن "حكومة إقليم كردستان استجابت لكل الشروط التي وضعتها الحكومة الاتحادية لاستئناف العمل في مطاري أربيل والسليمانية المتوقفين منذ عدة شهور"، مؤكداً أن "اللجان الفنية المشتركة حسمت أغلب النقاط الخلافية قبل أكثر من أسبوعين تقريبا".

وأكد حسين، "توصل الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان إلى اتفاق يقضي بتنظيم العمل بالإقامة والجوازات والأجواء وربطها أمنياً بشكل مباشر في العاصمة بغداد مقابل ان تلتزم الحكومة الاتحادية بتسديد رواتب موظفي التربية والصحة".

 

أخبار ذات صلة