Skip to main content

بن سلمان .. "اتسع الخرق على الراتق"

المقالات الثلاثاء 30 تشرين أول 2018 الساعة 12:47 مساءً (عدد المشاهدات 700)

بقلم:سمير الربيعي....

ما ذكرته  العرب في أمثالها وتناقلته في قصصها هو عندما يفسد الشيء عندهم ولا يمكن اصلاحه قولهم.اتسع الخرق على الراقع» أو فى صياغة أخرى "اتسع الفتق على الراتق.  وعموما هو مثل يضرب فى الأحوال التى يفسد فيها أمر من أمور الناس بحيث يخرج هذا الأمر عن سيطرة أولى الأمر. لدرجة لا يمكن تداركها،فيعم الفساد وتصبح أحوال الناس كالخرق الواسع فى الثوب الذى لم يعد فيه مكان لرقعة جديدة يستعين بها الراقع على ترقيع الخرق الذى اتسع،

  وهذا المثل مأخوذ من قول ابن حمام الأزدي :

            كالثوب إن أنهج فيه البلى          أعيا على ذي الحيلة الصانع

               كنا نداريها وقد مزقت           واتسع الخرق على الراقع

وهناك قوْل آخر يفيد بنسبته إلى بيت شعر مشهور لأنس بن العباس بن مرداس ، وهو:

لا نسب اليوم ولا خلّة        اتسع الخرق على الراقع

 وسواء أصله من هذا الشاعر أو ذاك فإنه مضى مثلاً عربياً لكل عصراَ ولكل اوان.

    (اتسع الخرق على الراقع ) أحسب أن هذا الشطر من بيت الشعرقد فرض وجوده على ولي عهد السعودية محمد بن سلمان في قضية «مقتل اواختفاء »جمال خاشقجي فمن يتابع تطور الأحداث يرى انه لا يمكن اختصار  الخرْق  الذي أحدثته تلك الازمة في الثوب السعودي.رغم  محاولات بن سلمان اليائسة البائسة من تسويف وترحيل وتعطيل وتخدير الازمة رغم اتساع صداها في ارجاء المعمورة..

بسبب.تلك السياسات البدوية المتناقضة والمنحرفة سلوكاً وتوجهاَ وكأنها مرحلة الجاهلية بكافة نصوصها واعرافها بالسطوة والسيطرة  فهم يتعاملون مع الخارجين عن سلطة قبيلتهم بوصفهم فرائس تُصطاد وتذبح، انه حكم عصر القبائل الذي لا يولد الا الاخفاق في كل شي.   

 وهذا الإخفاق عائد بالاساس إلى التركيبة العقلية للفكر البدوي الحاكم في هذه المشيخة التي اجبرت على التمدن واللحاق بالمدنية.ولكن تبقى عقليتهم البدوية بالية لان الفكر جامد ومتوارث فهي اكبر عائق امام التطور وهي ايضا اكبر من عائق التطرف الديني الاصولي الذي يمتهنونه فالمشكلة تكمن في ان جميع الامم تلد اجيالاً جديدة لكن العقلية البدوية تلك تلد اجداد جدد لتسير على نهجهم ،

وسيرة الاجداد في المشيخة هي عزل مملكتهم عن عالم المدنية والتحضر فهي تضع  رأسها في الرمال عن ألاحداث الجسام التي ترتكبها اجهزتهم القمعية، فانعكس ذلك على تسريع وتيرة قلق المنطقة ازاء ذلك.

جمال خاشقجي  لم يكن أول معارض سعودي يواجه هذا المصير المحتوم لان هناك قاعدة لدى المشيخة كل معارض للسلطة لابد من استهدافه انها ازمة نظام شاملة يتحصن بها منذ القدم.

الاتهامات كلها تشير بدور محتمل لولي العهد بهذه الفعلة الشنعاء،لانه الحاكم الفعلي القوي للمملكة والذي يسيطر على أجهزة الأمن فيها فهو الذي يرتدي ثوب قاطع الطريق الملثم وقد،تحول من «لص صغير»، الى زعيم، فأصبح يخطط ويتآمر لتنفيذ الاغتيالات ويموّل المرتزقة، ويدمّر الحضارات، ويتلذّذ بوصفه إرهابياً"فعملية  اختفاء خاشقجي يكاد يتفق الجميع على أنها لا يمكن أن تكون إلا بعلمه وإذن منه، فهذه الوحشية جزء من أسلوبه تجاه معارضيه.

. يتّضح من هذه الجريمة  أننا لسنا أمام إخفاق سلطوي في التخلص من معارض إصلاحي، بقدر ما أننا أمام أزمة نظام شاملة، يتحصّن فيها النظام السعودي بالماضي، وأفكاره وأدواته في إخضاع المواطنين، حتى وإن كان بالقتل والسلخ. وستظل هذه الواقعة البشعة نقطة فارقة في تاريخ نظام الحكم السعودي..

معلوم سيتمكن هذا النظام من تجاوز الأزمة بأقل الخسائر "بما لديه من أدوات اقتصادية وسياسية.".

 لكن القضية تحولت لـ"كرة نار وهي الان بالملعب الدولي

رغم ان "هناك محاولات لتبرئة  بن سلمان من المسؤولية الجنائية في تلك القضية  ومحاولة إيجاد كبش فداء لكن المسؤولية السياسية سوف تطاله ، فبشاعة الجريمة تفتح أبوابا لتحليل وتفسير علاقات الارتباط ما بين بنية الحكم في السعودية وبين المحيط الدولي..

لن يبقى الغامض غامضاً، ولسوف تذهب السكرة لتأتي الفكرة بعد الضجة،

والخرق الذى اتسع فى سياسة بن سلمان،لم يعد باستطاعة نظام حكمه ترقيعه، كما أنه لم يعد قابلا لأى رقع جديدة لسده، بمعنى اخر, "الشق أكبر من الرقعة"

 

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار