Skip to main content

القوات الأميركية: معركة الموصل مليئة بالتحديات

المشهد الأمني الخميس 22 أيلول 2016 الساعة 12:33 مساءً (عدد المشاهدات 876)

بغداد/ سكاي برس: ah

أكد العقيد كريس كانز، المتحدث باسم القوات الجوية في القيادة المركزية الأميركية، ، الخميس، أن معركة طرد مسلحي داعش من الموصل شمالي العراق ستكون "مليئة بالتحديات".

وقال كانز في حديث تابعته"سكاي برس"،  إن "الولايات المتحدة وبمساندة دول التحالف ضد داعش "أحرزت تقدما كبيرا" ضد التنظيم في العراق وسوريا، مضيفا أن داعش "فقد أكثر من 50 بالمئة و22 بالمئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق وسوريا" على التوالي".

وشدد على أن "أولوية القوات الجوية تنحصر في "ضرب معاقل داعش ومخازن أسلحته، وذلك وفق تدابير دقيقة نحاول من خلالها الحد من الأضرار وخسارة الأرواح في صفوف المدنيين".

واضاف، إن "قوات التحالف الدولي ضد داعش الذي تقوده الولايات المتحدة، "يواصل العمل ضد مسلحي التنظيم في مناطق عدة من سوريا، لا سيما في الرقة ودير الزور"، شمالي وشرقي البلاد.

وتابع "تركيزنا في سوريا ينصب على محاربة تنظيم داعش ومطاردة عناصره، ولدينا تعليمات دقيقة وواضحة لضرب التنظيم، وتجريده مما يملكه من مخازن الأسلحة. هدفنا أيضا توفير بيئة آمنة للمدنيين هناك".

ويستعد الجيش العراقي لمعركة تحرير الموصل من أيدي تنظيم داعش، وهي أكبر تجمع مدني تحت سيطرة التنظيم الارهابي، فيما ذكرت واشنطن أن القوات العراقية ستكون جاهزة للمعركة مطلع أكتوبر المقبل. 

وكان قائد الجيوش الأميركية الجنرال جو دونفورد، أكد الأربعاء، أن القوات العراقية ستكون جاهزة بحلول الشهر المقبل لشن معركة استعادة الموصل من تنظيم داعش.

وتابع دونفورد: "تقييمنا اليوم أن العراقيين سيكون لديهم في مطلع أكتوبر كل القوات الضرورية لمعركة الموصل مستنفرة ومدربة ومنتشرة ومجهزة".

واشار أن "توقيت تلك العملية يتوقف اليوم حقيقة على القرار السياسي لرئيس الوزراء حيدر العبادي".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة