Skip to main content

حرب الزعامات داخل التحالف الوطني.. هل ستقود العراق الى حرب اهلية؟

المشهد السياسي الأحد 18 أيلول 2016 الساعة 09:43 صباحاً (عدد المشاهدات 510)

بغداد/ سكاي برس: ah

حذرت معلومات أمنية من حرب الزعامات الدائرة داخل التحالف الوطني الذي يتشكل من القوى والأحزاب الشيعية. 

وتوقعت التقارير التي اطلعت عليها "سكاي برس"، أنه "في حال بقاء التصدع داخل التحالف فإنه سيقود إلى حرب أهلية".

 ولفتت إلى خطورة ما يجري داخل التحالف والنزاع على أحقية الزعامة، معتبرة أن ما يجري يدخل في إطار البحث عن زعامة دون الالتفات إلى مصالح البلاد وما تعيشه من أوضاع صعبة سياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية.

في غضون ذلك، حذرت كتل برلمانية عراقية ، رئيس الوزراء حيدر العبادي من تعيين وزراء لحقيبتي "الدفاع والداخلية" من حزب الدعوة الذي يقوده نوري المالكي رئيس الحكومة السابق.

فيما يمارس نوري المالكي ضغوطاته على العبادي لتعيين وزير دفاع من حزب الدعوة، في وقت طالبت كتل برلمانية باستقالة رئيس الوزراء من الحزب حتى يتمكن من تعيين وزراء أمنيين مستقلين بعيدين عن المحاصصة، باعتباره القائد العام للقوات المسلحة.

وقال النائب علي البديري في حديث تابعته "سكاي برس"، إن "الكتل السياسية أبلغت رئيس الوزراء أنه إذا رغب في تعيين شخصيات مستقلة لوزارتي الدفاع والداخلية فعليه الانسحاب أولا من حزب الدعوة". 

ولفت إلى أن "العبادي محرج من تسمية وزراء غير مستقلين". 

وأضاف البديري أن "هناك ضغوطا سياسية كبيرة تمارس على رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية من الأحزاب"، موضحا أن "حيدر العبادي محرج بشأن الوزارتين لأنه تعهد للشعب والمرجعية الدينية بتسمية مستقلين وتكنوقراط وأكفاء لهذين المنصبين".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة