Skip to main content

مستشار ينفي اتفاق العراق مع حلف الناتو على زيادة اعداد افراده في العراق

المشهد السياسي الاثنين 22 شباط 2021 الساعة 18:39 مساءً (عدد المشاهدات 410)

سكاي برس /

نفى مستشار الأمن الوطني العراقي، قاسم الأعرجي، أن تكون بلاده قد اتفقت مع حلف شمال الأطلسي "ناتو" على زيادة أعداد مدربيه في العراق، مضيفا أن الحلف يعمل في البلاد بموافقة الحكومة العراقية وبالتنسيق معها وأن مهمته استشارية وتدريبية وليست قتالية.

 

ويأتي هذا بعد أيام من إعلان الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ، أن الحلف قرر زيادة تعداد أفراد بعثته في العراق بثمانية أضعاف.

 

وتعليقا علي هذا الموضوع قال، عضو مجلس محافظة كركوك، نجاة حسين إن "الأجهزة الأمنية العراقية أحرزت تقدما كبيرا في محاربة  تنظيم "داعش" الإرهابي، مضيفا أن ما يحتاج إليه العراق هو معلومات استخبارية وقوة جوية وليس قوات من الناتو أو غيره لأنها ستشكل عبئا علي العراق، وأن هناك عقدا مع الولايات المتحدة الأمريكية يقضي بتسليم العراق عشرات الطائرات  ولم يصل سوي 20 %.

 

وأضاف أن القرار بزيادة عدد قوات الناتو في العراق هو قرار أمريكي بعد أن عجزوا عن السيطرة  علي الوضع في العراق، موضحا أن جلب قوات إضافية  إلي العراق ليس بالأمر السهل".

 

من جانبه قال رئيس المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب ،جاسم محمد، إن " هناك ترحيبا بدور الناتو  من المؤسسات العراقية علي أساس أنه دور تدريبي وليست له أي تدخلات سياسية بالشأن العراقي، وأنه بديل للقوات الأمريكية".

 

وأوضح أن الناتو مرتبط بالولايات المتحدة لأنها الممول الرئيسي له، إلا أنه لا يمثل سياسة واشنطن، ولكن يدافع عن مصالحها.

 

وأضاف أن وجود الناتو في العراق يرجع لقرار دولي سابق، مشيرا إلى أن الحكومة العراقية برئاسة الكاظمي ترغب في تواجد قوات الناتو،  حيث إنها لا تستطيع مواجهة الفصائل المسلحة بمفردها، بالإضافة إلي أن هناك أجندات إقليمية ودولية تؤثر علي الحالة السياسية والأمنية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة