Skip to main content

تصعيد غير مسبوق.. !شد حبال أميركي إيراني في العراق

المشهد السياسي الثلاثاء 21 أيار 2019 الساعة 14:02 مساءً (عدد المشاهدات 269)

بغداد / سكاي برس 

على إيقاع التصعيد الحالي في المنطقة، وبعد عقود من النزاعات المتتالية، يجد العراق نفسه اليوم مجددا محور شد حبال بين الولايات المتحدة وإيران اللتين صعّدتا خطابهما أخيرا بشكل غير مسبوق في الأيام الأخيرة.

وعزّز التحشيد العسكري الأميركي في الخليج خلال الأسابيع الماضية التكهنات باحتمال اندلاع نزاع في المنطقة، ولا سيما أنه جاء بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران، وترافق مع إدراج الحرس الثوري الإيراني على اللائحة السوداء الأميركية "للمنظمات الإرهابية".
لكن سحب واشنطن موظفيها ودبلوماسييها غير الأساسيين من العراق وسقوط صاروخ كاتيوشا الأحد الماضي على المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، التي تضم سفارات أجنبية عدة بينها الولايات المتحدة، يظهر أن "هناك من يريد جرّ طهران وواشنطن للمواجهة" في العراق، بحسب ما يقول المحلل السياسي العراقي عصام الفيلي.

واضاف بأن هناك من يريد أن يقاتل إيران بغير سلاحه، ومن يريد أن يقاتل الولايات المتحدة بغير سلاحه".

وأشار مسؤولون أميركيون إلى أن الخطوة الأميركية بسحب الموظفين غير الأساسيين من العراق جاءت على خلفية "تهديدات" مصدرها إيران و"مليشيات عراقية تحت سلطة الحرس الثوري الإيراني"، في إشارة الى فصائل الحشد الشعبي التي تشكلت بفتوى المرجعية الدينية الشيعية الأعلى في العراق لقتال تنظيم الدولة الإسلامية، وتضم تنظيمات مقربة من إيران.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة