Skip to main content

مذكرات "آشلي بايدن" تكشف أن سلوكها الجنسي كان مفرطا في سن مبكرة والسبب !!

منوعات الاثنين 20 حزيران 2022 الساعة 11:35 صباحاً (عدد المشاهدات 346)

متابعة _سكاي برس 

أثار تسريب مذكرات لابنة الرئيس الأمريكي آشلي بايدن، ضجة واسعة، حيث كشفت فيها جوانب مظلمة من حياتها الجنسية الخاصة.

وقال الصحفي الأمريكي تاكر كارلسون، إن آشلي بايدن كتبت ذلك في سياق صراع مع الإكراه أو ربما القهر الجنسي في حياتها، وهي تعزو هذه الإكراهات إلى أن والدها أخذ معها حماما بـ"طريقة غير مناسبة".

وأثارت آشلي بايدن ضجة كبيرة بعد تسريب مقتطفات من مذكرات كانت قد تركتها عن طريق الخطأ في إحدى مصحات تأهيل الجنس القهري، تحدثت فيها عن جوانب مثيرة في حياتها.

وكشفت آشلي بايدن أن سلوكها الجنسي كان مفرطا في سن مبكرة.

وفي مذكراتها كتبت آشلي "لطالما كنت فتاة مجنونة، مفرطة الجنس في سن مبكرة".

وزعمت آشلي انها استحمت مع والدها، وأن ذلك جعلها مدمنة على الجنس.

 كشفت صحيفة نيويورك تايمز لأول مرة تحقيق وزارة العدل حول اليوميات في نوفمبر 2021، وأكدت صحة المذكرات، لكن "التايمز"، تجاهلت تضمين القصة أن صفحاتها تحتوي على معلومات مقلقة للغاية بأن ابنة الرئيس تظن أن استحمام أبيها معها من الممكن أن يكون سببا في إدمانها الجنس.

 وفي كشف صادم، قالت آشلي إنها مارست الجنس مع أحد أفراد أسرتها، كما أقامت علاقة مع أحد أصدقائها في سن مبكرة.

وقالت في مذكراتها، "أتذكر نوعا ما أنني مارست الجنس مع أحد أفراد أسرتي، كما أتذكر أنني مارست الجنس مع أحد الأصدقاء في سن مبكرة".

وإضافة إلى تعاطيها المخدرات بشكل مستمر، أظهرت مذكرات آشلي أنها كانت تتعاطى المخدرات حتى أثناء تقديمها المساعدة في الحملة الانتخابية من أجل ترشح والدها للرئاسة في عام 2019.

 كشفت آشلي أيضا، أنها أقامت علاقات مع رجال غير زوجها الطبيب هوارد كيرين "55 عاما".

 وقالت آشلي في مذكراتها واصفة العلاقة غير الشرعية الأولى بعد زواجها من كيرين "بدأت في التسكع مع رجل جديد.. كان من المنعش أن أكون قادرة على تقبيل رجل آخر".

 وهاجمت وسائل إعلام أمريكية الرئيس بايدن بسبب المذكرات المسربة.

 واتهم الصحفي الأمريكي الشهير تاكر كارلسون، بايدن، بالتحرش بقاصر، واصفاً سلوكه بالفظيع.

وقال كارلسون مخاطبا بايدن "الاستحمام مع ابنتك إن لم يكن تحرشا فمن المؤكد أنه قريب بما يكفي لتبرير زيارة محتملة للشرطة.. الآن إذا كنت أبا لبنات، اسأل نفسك هل هناك أي تفسير يبرر هذا التصرف.. أليس هذا التصرف مرضا ومخيفا".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة