Skip to main content

بعد حرق نسخة من "القرآن الكريم" .. اول تحرك رسمي للعراق

المشهد السياسي الاثنين 18 نيسان 2022 الساعة 11:43 صباحاً (عدد المشاهدات 593)

 

بغداد/ سكاي برس

استدعت وزارة الخارجية العراقية، امس، القائم بأعمال مملكة السويد في بغداد، هاكان روث، للاحتجاج على قيام مجموعة من المتطرفين بإحراق نسخة من القرآن الكريم.

وقالت الوزارة في بيان، إن "حرق نسخة من المصحف يعد استفزازا لمشاعر المسلمين وإساءة بالغة الحساسية لمقدساتهم، ويجافي المبادئ الإنسانية، التي تعكس جوهر الأديان وتناقض منطلق الاعتراف بالآخر الديني".

وحذرت الخارجية العراقية من أن حرق المصحف "يحمل انعكاسات خطيرة على العلاقات بين السويد والمسلمين عامة في الدول الإسلامية والعربية وفي أوروبا.

وحثت الخارجية العراقية الحكومة السويدية بإيقاف أي أعمال تحمل طابعا فئويا أو مثيرا لمشاعر المكونات الدينية خاصة ما يمس المقدسات الإسلامية.

ويأتي بيان الخارجية العراقية، بعد تجمّع لحركة "سترام كورس" المناهضة للهجرة والإسلام التي يقودها الدنماركي السويدي راسموس بالودان، الذي يقوم حاليا بجولة في السويد، تسببت بوقوع عدة صدامات بين الشرطة والمتظاهرين المناهضين في عدد من المدن السويدية.

ووقعت الصدامات لليوم الثاني على التوالي، الجمعة، على خلفية تجمع لحركة "سترام كورس" المناهضة للهجرة والإسلام التي يقودها الدنماركي السويدي راسموس بالودان.

وأثار بالودان الجدل مرارا في السنوات الأخيرة. وفي نوفمبر 2020، أوقفته السلطات الفرنسية ورحّلته.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة