Skip to main content

الامن الوطني يعلن تفكيك شبكة تهريب نفط تضم ضباطا ومسؤولين رفيعي المستوى

المشهد الأمني الخميس 03 تشرين ثاني 2022 الساعة 10:59 صباحاً (عدد المشاهدات 477)

سكاي برس 

كشف جهاز الأمن الوطني ،امس الأربعاء، اعتقال عدد من كبار الضباط المتورطين بعمليات تهريب النفط.

وقال الجهاز في بيان، إن "قوة أمنية تمكنت من إحباط إحدى أكبر عمليات تهريب وسرقة النفط الخام تقوم بها شبكة يقودها أحد التجار، وتضم ضباطًا وموظفين كبارًا، وتم القبض عليهم وفق مذكرات قضائية".

وأضاف أن "الشبكة تمارس عمليات التهريب من خلال إحداث ثقوب في أنابيب تصدير النفط الخام الواقعة في حقل الزبير النفطي، ويتم بعدها ربط أنبوب آخر بتلك الثقوب وإيصاله إلى طريق ترابي بهدف تهريبه".

وأوضح أن "الكميات المهربة يوميًا تُقدر بـ 5 – 7 صهاريج بسعة 50 ألف لتر للثقب الواحد، فيما يُقدر عدد الصهاريج المهربة ما بين 40 – 50 صهريجًا، بمعدل 75 مليون لتر شهريًا".

بدوره، أكد وزير النفط العراقي حيان عبد الغني، أن وزارته شكلت في وقت سابق فريق عمل للتنسيق وتبادل المعلومات مع جهاز الأمن الوطني والجهات الأمنية المساندة في وزارة الداخلية والدفاع والمخابرات.

وقال الوزير في بيان، إن "الخلية استطاعت تحقيق العشرات من حملات المداهمة والاعتقال للعناصر المتاجرة بالمنتجات النفطية بطريقة غير قانونية".

وشملت وثيقة أمر القبض على عدد من كبار الضباط، أبرزهم اللواء غانم محمد، وهو مدير عام شرطة الطاقة، ومدير شرطة نفط الشمال العميد محمد طاهر، ومدير شرطة نفط الوسط العميد صباح سهيل، ومدير سيطرات الشمال العميد رائد حازم، فضلًا عن العقيد خالد طلاع آمر فوج مصفى الدورة، وآخرين.

وتفقد الخزينة العامة العراقية -التي تعتمد بنسبة أكثر من 90% في ميزانيتها على النفط الخام، مليارات الدولارات بفعل تهريبه من قِبل متنفذين في الوزارات والأحزاب، إلى دول أخرى باستخدام الشاحنات والصهاريج.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة