Skip to main content

رئيس الوزراء .. يفتح ملف التعذيب في السجون

المشهد السياسي السبت 12 تشرين ثاني 2022 الساعة 12:51 مساءً (عدد المشاهدات 510)

سكاي برس 

أعلن مكتب رئيس الوزراء ، محمد شياع السوداني ،أنه سيبدأ بالنظر في ملف التعذيب في السجون العراقية، وذلك عبر تلقي بلاغات تثبت تعرض الأشخاص لأي نوع من التعذيب.

وقال المكتب في بيان، إنه "لأهمية توفير جميع الضمانات القانونية للمتهم أثناء مراحل التحقيق، ومنها عدم انتزاع الاعترافات منه بالإكراه أو قسرًا.. نهيب بمن تعرض لأي صورة من صور التعذيب، أو الانتزاع القسري للاعترافات، بتقديم شكواه الى مستشار رئيس مجلس الوزراء لحقوق الإنسان، معززةً بالأدلة الثبوتية".

ونشر مكتب السوداني، عناوين الاتصالات بهدف تلقي البلاغات.

ويعد التعذيب نمطًا سائدًا في السجون العراقية بسبب غياب مبادئ حقوق الإنسان، وتفشي التعصب المذهبي والطائفي، والقومي، وهو ما جعل العراق على لائحة الدول التي يتزايد فيها التعذيب.

وكانت الحكومات العراقية المتعاقبة تعلن عن اتخاذ إجراءات فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان، لكنها غالبًا تجد نفسها عاجزة عن تحقيق أي تقدم في هذا الملف.

وتكتظ السجون العراقية بآلاف السجناء والمغيبين قسرًا، وتتضارب الأرقام حول أعدادهم الحقيقية، بسبب سيطرة العشوائية على نظام الاعتقال والمحاكمة والتحقيق، فضلًا عن اعتماد المخبر السري، وبقاء أعداد من المعتقلين دون محاكمة واستغلال السجون لتصفية الحسابات السياسية.

وفي وقت سابق، أكدت مفوضية حقوق الإنسان وجود أكثر من 49 ألف محكوم في العراق، وأكثر من 30 ألف موقوف أي أن عدد السجناء 68 ألف سجين بين محكوم وموقوف.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة