Skip to main content

في الذكرى الثانية لمقتله..توقيف منفّذ حرق تمثال قاسم سليماني

عربية ودولية الأربعاء 12 كانون ثاني 2022 الساعة 12:48 مساءً (عدد المشاهدات 613)

سكاي برس /

افادت وسائل إعلام إيرانية ،أن "مجهولين" في مدينة شهركرد، مركز محافظة تشهارمحال وبختياري، أحرقوا تمثال  الراحل قاسم سليماني ،بعد ساعات من رفعه تزامنا مع إحياء الذكرى السنوية الثانية لاغتيال القائد العسكري بضربة جوية أميركية.

وقال رئيس السلطة القضائية في المحافظة أحمد رضا بهرمي إنه "تم توقيف منفّذ هذا العمل المشين".

 وأوضح المسؤول أن التوقيف تمّ بفضل "جهود المدعي العام في المحافظة، وزارة الأمن، جهاز استخبارات الحرس الثوري، وشرطة المحافظة". ولم يكشف بهرمي هوية الموقوف.

وقُتل سليماني، القائد السابق لفيلق القدس الموكل العمليات الخارجية في الحرس الثوري وأحد أبرز مهندسي السياسة الإقليمية لطهران، بضربة نفّذتها طائرة أميركية مسيّرة قرب مطار بغداد في الثالث من كانون الثاني/يناير 2020. وردت طهران بعد أيام بقصف صاروخي على قاعدتين عسكريتين في العراق يتواجد فيهما جنود أميركيون.

ومنذ عملية الاغتيال، نصبت السلطات الإيرانية تماثيل تجسّد سليماني في عدد من المدن والمناطق، تخليدا لذكراه. وتزامن إحراق التمثال مع أسبوع من النشاطات التي أقامتها السلطات في مختلف مناطق الجمهورية الإسلامية، إحياء للذكرى الثانية للاغتيال. وشدد بهرمي على أن "القضاء في المحافظة سيعاقب منفّذ العمل الصفيق في أقرب الآجال بما يتوافق مع الشريعة والقانون .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة