Skip to main content

بسبب الرشوى ..القضاء العراقي يحكم على مسؤولين بالحبس 7 سنوات

شؤون محلية الاثنين 30 آب 2021 الساعة 10:59 صباحاً (عدد المشاهدات 797)

سكاي برس /

اعلن القضاء الاعلى ،اليوم الاثنين، السجن 7 سنوات لمسؤولين اثنين في ديوان محافظة بابل بتهمة تلقي الرشاوى.

ونقل عن المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى بيانا، قال فيه إن "محكمة جنايات بابل المختصة بقضايا النزاهة أصدرت حكما بالسجن سبع سنوات بحق مدير دائرة العقود الحكومية في ديوان محافظة بابل لقاء تلقيه رشى من ممثلي إحدى الشركات لإنشاء جهاز مفراس حلزوني في مستشفى مرجان التخصصي".

وأصدرت المحكمة ذاتها حكما مماثلا بحق مدير حسابات الخطة الاستثمارية في ديوان المحافظة بعد إدانته في القضية نفسها"، وجاءت الأحكام استنادا إلى أحكام القرار 160/ 2 /1 لسنة 1983.

وفي وقت سابق، توفي مسؤول محلي عراقي، بعد يوم من اعتقاله للاشتباه في تورطه بقضايا فساد شمالي البلاد.

وقضى مدير مفتشية آثار نينوى، علي حازم الصميدعي، بعد نقله إلى المستشفى في ظروف غامضة، دون أن يتبين بعد سبب الوفاة.

وقال مصدر أمني إن الصميدعي "توفي اليوم بعد 24 ساعة من اعتقاله بتهمة الرشوة والتزوير"، مشيرا إلى أنه "فارق الحياة بعد نقله الى المستشفى".

 من جانبه، قال قائممقام الموصل زهير الأعرجي، في تصريح لموقع محلي إن "مذكرة قبض صدرت بحق الصميدعي، (أمس الاثنين) الساعة 12 ظهراً، حيث ذهب إلى المحكمة بنفسه، بسبب قضية تتعلق بالتزوير العقاري، واعتقل هناك، ليبقى على ذمة التحقيق في القضية".

وأشار إلى أن "الصميدعي نُقل إلى المستشفى الساعة الواحدة ليلاً، في ظروف غامضة، وتوفي هناك"، لافتا إلى أنه تم فتح تحقيق رفيع المستوى لمعرفة ملابسات الوفاة "خاصة وأن التقرير الطبي لم يصدر لغاية الآن"

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة