Skip to main content

"صدمة" عالمية من أحداث الأردن..ورسائل أمريكا اتجاه إيران تثير قلق إسرائيل

عربية ودولية الاثنين 05 نيسان 2021 الساعة 10:38 صباحاً (عدد المشاهدات 329)

سكاي برس /

تناولت أبرز الصحف العالمية الصادرة يوم الاثنين، العديد من القضايا ذات الاهتمام، التي كان أبرزها توابع ”المخطط التآمري“ على العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وموقف إسرائيل من سياسة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تجاه إيران، إضافة إلى تطورات الوضع الاقتصادي في دول العالم خلال مرحلة ما بعد كورونا.

 

ورأت صحيفة ”ذي تايمز“ البريطانية أن اتهام ولي العهد الأردني السابق الأمير حمزة بن الحسين بالتآمر مع أطراف أجنبية ضد أخيه الملك عبدالله، أدى إلى صدمة كبيرة في الشرق الأوسط، ويهدد بزعزعة استقرار الحليف الرئيسي للغرب.

 

وجاء في تقرير للصحيفة نشر الاثنين على موقعها الإلكتروني: ”شارك الأمير حمزة بن الحسين وآخرون في مؤامرة ضد الملك عبدالله، حيث تم إجهاض المؤامرة في مهدها، بحسب مسؤول أردني بارز“.

 

وقال أيمن الصفدي، نائب رئيس الوزراء الأردني، إنه ”تم اعتقال 16 شخصا على الأقل نتيجة تآمرهم لتقويض الأمن في المملكة، ومن بين المعتقلين عضو في الأسرة الحاكمة ورئيس ديوان ملكي أسبق“.

 

وجاءت تلك الاتهامات بعد ساعات قليلة من فيديو نشره الأمير حمزة زعم فيه أنه ”قيد الإقامة الجبرية، وممنوع من الحديث“.

وأضافت أن ”تقارير الانقلاب أثارت مخاوف حول استقرار الأردن في الغرب والشرق الأوسط، حيث اصطف زعماء العالم دعما للعاهل الأردني“.

 

وختمت الصحيفة تقريرها بالقول إن ”الدعم الدولي الواسع لشريك استراتيجي بارز يؤكد أهمية الأردن، بوصفه واحة للهدوء النسبي في منطقة مضطربة“.

 

قلق إسرائيلي من النهج الأمريكي تجاه إيران

 

ذكرت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ أن إسرائيل أعربت عن انزعاجها الشديد إزاء موقف الولايات المتحدة قبل المفاوضات المرتقبة، خاصة مع تصريحات المبعوث الأمريكي لإيران روبرت مالي، التي أشار فيها إلى أن الهدف هو العودة للاتفاق النووي، دون المطالبة بتعزيز بنوده.

 

وقالت الصحيفة إن ”الرسائل المتضاربة الواردة من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن حول الاتفاق النووي الإيراني، قبل أيام قليلة على المباحثات غير المباشرة التي تستضيفها فيينا، تعتبر مزعجة للغاية، وفقا لتصريحات مسؤولين إسرائيليين بارزين“.

 

وأردفت أن ”مسؤولين إسرائيليين أعربوا عن قلقهم البالغ إزاء تصريحات روبرت مالي، التي أدلى بها في مقابلة تلفزيونية على قناة بي بي إس الأمريكية، والتي تحدث فيها عن العودة إلى الاتفاق النووي الأصلي دون أي عناصر إضافية تجعله أقوى وأطول، وفقاً لما قاله وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين في تصريحات سابقة“.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة