Skip to main content

الصدر ..يعلن استعداده للتعاون مع الحكومة بـــ شأن ضبط السلاح المنفلت

المشهد السياسي الأربعاء 24 آذار 2021 الساعة 11:48 صباحاً (عدد المشاهدات 302)

سكاي برس /

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدري ، استعداده للتعاون مع الحكومة بشأن ضبط السلاح المنفلت، وذلك بعد حادثة تفجير المشتل في العاصمة بغداد، وما أعقبها من محاصرة مستشفى ابن النفيس.

 

وقال الصدر في بيان له، إن“على الحكومة العراقية العمل بجد وحزم ضد كل الأعمال المسلحة التي تستهدف أمن العراق، والمواطنين، مهما كان انتماء الفاعلين“.

 

وأضاف:“أنا على علم بأنهم مأجورون لزعزعة الأمن والاستقرار، ويسعون إلى إضعاف هيبة الدولة، وتشويه سمعة المقاومة الشريفة، لينتفع بذلك من لهم أجندات خارجية“.

 

وتابع:“الانفلات الأمني، وانفلات السلاح، يجب ألا يستمران، وعلى الحكومة أن تسارع للقيام بعملها على أكمل وجه، ونحن مستعدون للتعاون“.

 

وجاء ذلك بعد التفجير الذي تعرضت له العاصمة بغداد، حيث انفجرت عبوة ناسفة كان يحملها شخصان على دراجة نارية، صباح الثلاثاء، في منطقة المشتل في العاصمة بغداد، مما أدى إلى مقتل سائق الدراجة، وإصابة 3 مواطنين آخرين.

 

وتسبب التفجير، بإصابة الشخص الآخر، الذي نُقل سريعًا إلى المستشفى، حيث أحاطت مجموعة مسلحة من الميليشيات في مستشفى ابن النفيس لإخراجه، فيما تضاربت الأنباء بشأن مصيره، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية عن مصادر أمنية، وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ولم تعلق وزارة الصحة العراقية، أو المستشفى المذكور على الحادثة، لغاية الآن.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة