Skip to main content

"جاءت بعد تعاون استخباري مع العراقيين" .. امريكا تتحدث عن ضرب مواقع تابعة لفصائل ايرانية !

المشهد السياسي الجمعة 26 شباط 2021 الساعة 17:56 مساءً (عدد المشاهدات 463)

بغداد/ سكاي برس

لاتزال المعلومات عن نتائج الضربة الجوية الأميركية التي استهدفت، ليل الخميس الجمعة، مواقع تابعة لميليشيا كتائب حزب الله العراقية في منطقة ألبو كمال السورية تتوارد، فيما ألمحت الولايات المتحدة إلى أن الغارة جاءت بعد تعاون استخباري مع العراقيين.

وتسببت الضربة بمقتل ما لايقل عن 22 عنصرا من الفصائل الموالية لطهران، في أول عملية عسكرية لإدارة جو بايدن ردا على الهجمات الأخيرة على مصالح غربية في العراق.

وفي تصريحات أعقبت الضربة بدقائق، تحدث وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن عن دور عراقي في نجاح العملية.

ونقل بيان للبنتاغون عن أوستن قوله "نحن متأكدون من الهدف الذي اخترناه". وأضاف "نحن نعرف من ضربنا"

وأكد أوستن "نحن على يقين من أن هدفنا كان الميليشيا التي نفذت الهجمات الأخيرة" ضد مصالح غربية في العراق، في إشارة إلى أنها كتائب حزب الله.

أوستن كشف أن العملية جاءت بعد حصول الولايات المتحدة على معلومات استخبارية من العراق، قائلا إن "واشنطن شجعت العراقيين على التحقيق وتزويدها بالمعلومات الاستخباراتية، وإن ذلك كان مفيدا جدا في تحديد الهدف".

ولم يصدر بعد أي تعليق من الحكومة العراقية بشأن الغارة الأميركية، أو عن الدور المفترض الذي لعبته بغداد فيها.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في وقت سابق أن الضربات دمرت "بنى تحتية عديدة تقع في نقطة حدودية تستخدمها ميليشيات مدعومة من إيران". وسمى كتائب حزب الله وسيد الشهداء وهما فصيلان منضويان في صفوف الحشد الشعبي العراقي.

وتأتي الغارة الأميركية بعد تصعيد الجماعات الموالية لإيران عملياتها ضد مصالح أميركية في العراق مؤخرا.

وسقطت صواريخ الاثنين بالقرب من السفارة الأميركية في بغداد، بينما استهدف قصف السبت قاعدة بلد الجوية العراقية الواقعة إلى الشمال، ما أدى إلى إصابة موظف عراقي في شركة أميركية مسؤولة عن صيانة طائرات "اف-16".

وفي 15 فبراير، أصابت صواريخ قاعدة عسكرية تتمركز فيها قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في مطار أربيل (شمال). وقتل شخصان أحدهما مقاول مدني أجنبي يعمل مع التحالف.

وتبنت جماعة غير معروفة تطلق على نفسها اسم "سرايا أولياء الدم"، مسؤولية قصف مطار أربيل.

وكشف مصدر استخباري عراقي لموقع "الحرة" في وقت سابق إن "سرايا أولياء الدم هي مجموعة مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني مباشرة"، مضيفا "لكن الذي أشرف على الهجوم ضد مطار أربيل هم كتائب حزب الله".

وسبق للجيش الأميركي أن أعلن نهاية العام 2019، قصف خمس قواعد لكتائب حزب الله العراقي في كل من سوريا والعراق، بعد مقتل أميركي في هجوم بالصواريخ طال قاعدة عسكرية عراقية.

 

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة