Skip to main content

باقري .. القنبلة التي اغتيل بها سليماني لم تكن عادية

عربية ودولية الثلاثاء 23 شباط 2021 الساعة 14:44 مساءً (عدد المشاهدات 486)

سكاي برس /

كشف قائد الأركان الإيراني، اللواء محمد باقري، الثلاثاء إن "القنبلة التي استخدمتها القوات الأمريكية في اغتيال قاسم سليماني ورفاقه، لم تكن قنبلة عادية"، بل قنبلة يتم بها استهداف المعدات المدرعة، وهي تخترق الفولاذ بسمك 30 سانتيمترا، كي يتم تقطيع أجسادهم إربا إربا".

وتابع قائلا: "سليماني ضيف أجنبي دخل العراق بدعوة رسمية من رئيس الوزراء العراقي، وكان يحمل رسالة إلى السعودية، ووصل العراق عبر طائرة مدنية في زيارة علنية"، لافتا إلى أن عملية اغتياله "انتهاك لسيادة العراق، وللحقوق الدبلوماسية، وهي إرهاب دولة وجريمة اعترفت بها أمريكا بنفسها".

 

وأوضح رئيس الأركان الإيراني، بأن القواعد الأمريكية في السعودية وقطر والإمارات والبحرين والأردن والكويت، وقدمت لأمريكا المعلومات الاستخباراتية وأن طائرات حلقت من القواعد العسكرية في الكويت والأردن والعراق، واستهدفت السيارة التي كانت تقل قاسم سليماني.

 

وأكد اللواء محمد باقري، أن "كلا من الإمارات والبحرين والسعودية تتحمل مسوؤلية اغتيال الشهيد قاسم سليماني"، قائلا إن على "السعودية وقطر والكويت والأردن تحمل مسؤولية اغتيال الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني".

 

وقال: "عرضنا على كافة تلك الدول الوثائق التي تثبت ذلك، كي لا تتمكن من التستر على مشاركتها في تلك الجريمة بشكل مباشر"، منوها بأن عملية اغتيال قاسم سليماني إرهاب دولة ينبغي محاكمة منفذيها.

وقتل قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي، في 3 يناير/كانون الثاني الماضي، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة