Skip to main content

الصدر يغرد ..حكومة اغلبية وطنية لاشرقية ولا غربية

المشهد السياسي الأربعاء 29 كانون أول 2021 الساعة 16:34 مساءً (عدد المشاهدات 460)

سكاي برس /

التقى الصدر بوفد الإطار التنسيقي برئاسة زعيم تحالف "الفتح" هادي العامري وضم مجموعة قادة بارزين في الإطار الذي يضم غالبية القوى الشيعية البارزة.

وجاء هذا اللقاء بعد يومين من مصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات ورد الدعوى التي أقامها العامري لإلغاء النتائج.

وتصدرت "الكتلة الصدرية" الانتخابات بـ 73 مقعدا، من أصل 329، تلاها تحالف "تقدم" بـ37 مقعدا، وائتلاف "دولة القانون" بـ33 مقعدا، والحزب "الديمقراطي الكردستاني" بـ31 مقعدا.

وتسعى الكتلة الصدرية لتشكيل حكومة أغلبية بالتحالف مع القوى السنية والكوردية الفائزة بالانتخابات، بخلاف ما جرت عليه العادة في الدورات السابقة التي شهدت ولادة حكومات توافقية بمشاركة جميع القوى السياسية.

لكن القوى الشيعية الأخرى ضمن الاطار التنسيقي تعمل على إيجاد موطئ قدم لها في الحكومة المقبلة للحفاظ على مكاسبها رغم خسارتها الكثير من المقاعد في الانتخابات البرلمانية التي جرت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة