Skip to main content

الحكومة العراقية ..توقف الرحلات إلى بيلاروسيا وتسحب رخصة قنصلها في بغداد

المشهد السياسي السبت 13 تشرين ثاني 2021 الساعة 13:42 مساءً (عدد المشاهدات 393)

سكاي برس/

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، أحمد الصحاف، إن ”العراق أوقف رحلات الطيران المباشر بين العراق وروسيا البيضاء، فضلاً عن سحب رخصة عمل القنصل البيلاروسي الفخري في بغداد“.

وأضاف المسؤول العراقي أن ”هذه الخطوة تأتي لحماية المواطنين العراقيين من شبكات تهريب البشر عبر روسيا البيضاء وبولندا“.

وأكد أن ”سفارة العراق في موسكو ووارسو تنسقان جهود العراق لعودة طوعية للعالقين على حدود روسيا البيضاء – بولندا“.

وتصاعدت حدة الأزمة هناك، حيث أظهرت مقاطع مرئية تجمع المئات من المهاجرين على الحدود البولندية، وهم بحاجة إلى المساعدات الغذائية والدوائية، وسط ظروف معيشية صعبة.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول موجة جديدة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من حدود التكتل، رداً على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد القمع الوحشي الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

وشهدت ألمانيا زيادة حادة في أعداد المهاجرين القادمين من بيلاروسيا عبر جارتها بولندا، وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي بلغ عدد هؤلاء المهاجرين حوالي 5000 شخص، حسب برلين.

ولوح الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات جديدة على مينسك وشركات الطيران التي تنقل المهاجرين، ربما بدءا من الاثنين.

وسبق أن منعت شركة الطيران البيلاروسية ”بيلافيا“ من التحليق في أجواء الاتحاد الأوروبي، لكنها تواصل تسيير رحلات إلى وجهات مثل مصر والأردن والإمارات وأرمينيا وجورجيا وأذربيجان وأوزبكستان وكازاخستان، وفقا لـ“فرانس برس“.

وخصصت الحكومة العراقية، الثلاثاء الماضي، مبلغ 200 ألف دولار لوزارة الخارجية لدعم عودة العراقيين العالقين في بيلاروسيا وليتوانيا وبولندا طوعياً.

وذكر بيان للحكومة العراقية أن تقريرا خلال جلسة اعتيادية برئاسة الكاظمي، قرر تخويل وزارة المالية بتخصيص مبلغ 200 ألف دولار إلى وزارة الخارجية من احتياطي الطوارئ للسنة المالية الحالية؛ لصرفها على العراقيين العالقين في بيلاروسيا وليتوانيا وبولندا، وإعادتهم طوعاً إلى العراق.

وتُظهر آخر البيانات المتاحة من ”فونتيكس“، وهي قوة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي، لشهر سبتمبر/أيلول الماضي، أن البلدان الرئيسة التي قدم منها المهاجرون الذين وصلوا في ذلك الشهر إلى الحدود البرية الشرقية للكتلة، هي العراق وسوريا وأفغانستان وتركيا وإيران.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة