Skip to main content

عبطان .. يهنأ الجيش العراقي و يعلن عن تأسيس تجمع إقتدار وطن السياسي

المشهد السياسي الأربعاء 06 كانون ثاني 2021 الساعة 21:08 مساءً (عدد المشاهدات 356)

سكاي برس/

هنأ وزير الشباب والرياضة الاسبق عبد الحسين عبطان،الجيش العراقي بمناسبة مرور مئة عام على تأسيسه .

كما اعلن  عن تأسيس تجمع إقتدار وطن السياسي.

وقال عبطان في بيان، "إلى أبناء جيشنا الباسل بكافة صنوفه وتشكيلاته، إلى الغيارى الذين رهنوا أرواحهم بيد أهلهم من أبناء هذا الوطن ‏العزيز..‏ نتوجه إليكم في هذا اليوم العظيم والمبارك، ونحن نحتفل وإياكم ، ‏بمرور مئة عام على تأسيس جيشنا العراقي المغوار، ‏بمشاعر ملؤها الفخر والتقدير والإعتزاز، ونحييكم تحية الرجال ‏الأشداء.. حماة الديار وصناع الإنتصار..ونجدد عهدنا بكم عنواناً ‏للكرامة والسيادة والإباء".

واضاف "من عَبقِ هذه المناسبة نستمد معاني البطولة والعنفوان ..ونتوجه ‏إلى أبناء شعبنا الكريم الذي يعيش منذ أعوام، وسط دوامة من ‏التحديات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية، وظروف ‏صعبة تسببت بمزيد من المعاناة والحرمان وانطلاقاً من شعورنا بحجم المسؤولية وتفاعلاً مع المعطيات ‏السابقة نعلن عن تشكيل تجمع ( إقتدار_وطن ) ليكون حبل الوصل ‏الوطني وسبيل النجاة لصنع مستقبل زاهر نمنح فيه الفرصة ‏لشباب العراق الذين خاضوا غمار الصعاب وعاصروا الشدائد ‏لتقديم رؤيتهم في بناء بلدهم ووضعه على المسار الصحيح".

وتابع "إننا في ( إقتدار_وطن ) وضعنا برنامجاً للإصلاح الشامل لكل ‏المؤسسات وفي مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية ‏والاجتماعية، وتقديم عناصر الإصلاح في الوظائف العامة ‏وبخاصة الإدارات العليا ، بمنهج يقوم على الإيجابية والتفاعل ‏والمشاركة في العمل السياسي، متخذين من الوسطية والاعتدال ‏منهجاً للعمل والوصول إلى الهدف المنشود والتعامل بواقعية مع ‏المستجدات على الساحة السياسية ".

 

واشار الى انه "مهما اعتمدنا من تغيير، إن لم نكن مؤمنين به بصدق، فلن يجد ‏صداه إلا بتكاتفنا وتماسك صفوفنا لتحقيق غايتنا السامية في ‏إنصاف أبناء شعبنا ..

ولن تستقيم الأمور ما لم نحرر الإنسان من ‏ثقافة الفساد والإستبداد، ليكون إنساناً سوياً له حقوق وعليه ‏واجبات، إضافة إلى العمل الجاد والدؤوب الذي يراكم المعرفة ‏ويعززها".

 

واكمل "آمالنا معقودة عليكم .. وبحجم التضحيات والمعاناة التي عشناها ‏سيكون حجم ذلك الأمل..‏ فشمروا من الآن عن سواعدكم..‏ فقد آن أوان البناء والعطاء..‏ وكلنا مسؤولون أمام الله وعباده عن ذلك".

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة